يجتمع المجلس الأعلى للجامعات المصرية اليوم الخميس، بمقر جامعة الإسكندرية، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار.

كان مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية، الدكتور طايع عبد اللطيف، أعلن أن المجلس الأعلى للجامعات سيناقش في جلسته اليوم 18 أكتوبر الخريطة الزمنية وموعد إجراء انتخابات اتحاد الطلاب.

وأضاف في تصريح لـ«شبابيك» أن أجندة المجلس المنعقد في جامعة الإسكندرية، ستتضمن مناقشة موعد بداية امتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول «الميد تيرم» وعدد من الملفات الخاصة بالجامعات.

كما يستعرض المجلس تقريرا من الدكتور طايع عبد اللطيف، عن إجراءات إصدار اللائحة المالية والإدارية التي تنظم عمل الاتحادات الطلابية بالجامعات وهي اللائحة التي يستلزم صدورها لضمان توافر التمويل لأنشطة الاتحادات الطلابية.

وتجري الانتخابات داخل الجامعات على مرحلتين، الأولى على مستوى الكليات ثم انتخابات تصعيدية لاختيار مجلس اتحاد الجامعة.

وتُلزم اللائحة الطلابية الجديدة الجامعات بإجراء الانتخابات خلال الفصل الدراسي الأول.

وتغاضت اللائحة التي أقرها رئيس مجلس الوزراء قبل عام، عن وجود اتحاد طلاب مصر بعد أن كان ممثلا في اللوائح السابقة.

ويعترض طلاب ناشطون وحركات سياسية على اللائحة الحديثة وتحديدا ما يخص إلغاء اتحاد طلاب مصر.

ويُشترط على الطالب المرشح ممارسة النشاط الجامعي وعدم الانتماء لمنظمات وجماعات يحظرها القانون.

وأفرزت آخر انتخابات جرت في منتصف العام الدراسي الماضي 2017-2018، رؤساء اتحاد مستقلين وآخرون ينتمون لأسرة طلاب من أجل مصر، ولم تفز الحركات السياسة سوى بمقعد وحيد لطلاب مصر القوية.



0
0
0
0
0
0
0