أكد رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، أن شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، يستحق جائزة نوبل للسلام.

وقال إن «الطيب» استطاع أن يُؤسس لحوار حضارى تاريخى بين الشرق والغرب، بالتعاون مع كبرى المؤسسات الدينية فى العالم، بما يُسهم فى صناعة السلام بين علماء ورجال الدين أولاً، ويُمَّكنهم من نشره بين المواطنين، خاصة الشباب الذين يجب أن نخلق منهم صُنَّاعًا للسلام، ينشرون قيم المواطنة والتعايش والاندماج الإيجابى، بما يُحقق الاستقرار بين المجتمعات.

وأضاف أن شيخ الأزهر يتبنى مسارات متعددة لتفكيك الفكر المتطرف ميدانيًا عبر قوافل «الدعوة والسلام»، وإلكترونيًا: من خلال مركز الأزهر العالمى للرصد والفتوى الإلكترونية الذى يرصد شبهات المتطرفين ويرد عليها بمختلف اللغات، والتصدى لنزعات التكفير والكراهية، وإرساء دعائم السلام العالمى.



0
0
0
0
0
0
0