عثرت بعثة جامعة عين شمس الأثرية بمنطقة عرب الحصن على عدد من الاكتشافات الأثرية، والتي ظهرت نتاج أعمال الموسم الثالث للبعثة.

واكتشفت البعثة مقصورة الاحتفال بتتويج الملك رمسيس الثاني والتي ترجع لعصر «الرعامسة» والاحتفال بعيد «الحب سد» والذي كان مخصصا للاحتفال بإعادة قوة الملك وشبابه ،وهي ثاني مقصورة ملكية للعيد اليوبيلي بعد مقصورة زوسر بسقارة.

كما عثرت على جرار واسعة لتخزين الحبوب، ومجموعة من الأواني والأفران الفخارية والموازين والجعارين، ما يدل على أن المنطقة كانت تجارية واقتصادية ترجع لعصر الانتقال الثالث.

وأشاد رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت، بجهود البعثة التي اكتشفت هذه الأدوات الأثرية.

وأكد رئيس البعثة، الدكتور ممدوح الدماطي، وجود دلائل على وجود مقصورة لعبادة «بتاح» آملا في الكشف عنها قريبا.

وأشار إلى أن موقع عرب الحصن جزء من المنطقة الكبيرة الخاصة بمعبد «رع-حورأختي» وهي منطقة شاسعة تعادل 4 أضعاف مساحة معبد الكرنك حيث تمتد من المسلة وحتى موقع البعثة بعرب الحصن، ولكنها تعرضت للزحف العمراني.




 



0
0
0
0
0
0
0