تداول عدد من طلاب جامعة الأزهر صورا قالوا أنها لآثار اعتداء أفراد الأمن بالمدينة الجامعية على إحدى طالبات كلية الطب.

ونشر الطلاب: «بنات المدينة بيعتدى عليهم من أمن المدينة ومفيش أي منصف لينا وبيعملوا للبنت إخلاء وماشين ف الإجراءات، البنت في 6 طب ومحترمة جدا والكل يشهد بأخلاقها في دفعتها وبعد كل ده واحدة من أمن المدينة تتعدي عليها بالطريقة البشعة دي عشان خلاف تافه جدا حصل، ومفيش أي مسئول رضي يرجع حق البنت».


 

لكن كانت هناك رواية أخرى تلقي اللوم على الطالبة، فنشرت إحدى الطالبات: «البنت دي المفروض يتعملها إخلاء من المدينة العمر كله، كل البنات اللي كانوا واقفين كانوا زعلانين على بتوع الأمن جدا بسبب إن الطالبة اعتدت عليها جامد وشدتها من شعرها، كفاية شكلها وهيا بتقول أنا اسمي كذا ومبنى كذا وأوضة كذا واعملي اللي تعمليه، أنا مسنودة جدا وده كله عشان الهانم اللي غلطانة عشان عاوزة تكسر النظام وتشتغل بنظام الهمجية وتتعدى النظام وتضرب بتاع الأمن بطريقة شرسة جدا، المدينة كلها كانت بتتكلم على أن أسلوب البنت مش متحضر خالص، دي مشيت بنظام ضربني وبكي وسبقني واشتكى».


 

 



0
0
0
0
0
0
0