أنتهى حلم النادي الأهلي وجهازه الفني وجماهيره بالتتويج بدوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخ القلعة الحمراء بعد الخسارة من الترجي التونسي في نهائي البطولة.

وخسر الأهلي بثلاثية نظيفة في ملعب رادس في اياب نهائي دوري ابطال إفريقيا، وكانت نتيجة مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الأهلي 3 -1، على ملعب برج العرب.

وبدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكوّن من: محمد الشناوي، سعد سمير، ساليف كوليبالي، محمد هانى، أيمن أشرف، حسام عاشور، عمرو السولية، وليد سليمان، إسلام محارب، ميدو جاير ومروان محسن.

وتوج الترجي باللقب الأفريقي الثالث في تاريخه، ليحرم الأهلي من تعزيز رقمه القياسي البالغ 8 بطولات.

وأحرز سعد بقير هدفين للترجي، أحدهما قبل ثوان من نهاية الشوط الأول والآخر في بداية الشوط الثاني، قبل أن يغادر الملعب متأثرا بإصابة.

وأكمل أنيس البدري الثلاثية بتسديدة قوية في الدقائق الأخيرة، سكنت شباك حارس الأهلي محمد الشناوي.

ولم يشكل الأهلي تهديدا على مرمى منافسه طيلة اللقاء، وبدا متأثرا بغياب مهاجمه المغربي وليد أزارو للإيقاف، ليفشل في التتويج للنهائي الثاني على التوالي.

وبعد تتويجه، سيشارك الترجي في كأس العالم للأندية المقرر بعد أسابيع في الإمارات.



0
0
0
0
0
0
0