أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، حرص مصر على دعم علاقات التعاون الثقافي والعلمي مع بريطانيا.

وطالب بتدعيم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية والإنجليزية، جاء ذلك خلال لقائه سفير بريطانيا الجديد، جيفري آدامز، لدى جمهورية مصر العربية خلفًا لجون كاسن.

وجاءت الزيارة لبحث أوجه التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين، وذلك بمقر الوزارة، اليوم الإثنين.

وأشار الوزير إلى اعتزاز مصر بعلاقاتها المميزة مع بريطانيا وحرصها الدائم على دعم هذه العلاقات واستمرارها.

وأشاد الوزير بنجاح برنامج منح «نيوتن مشرفة» للشراكة بين الحكومتين المصرية والبريطانية، والذي يهدف إلى دعم التعاون البحثي وجميع قطاعات البحث العلمي والابتكار المصرية والبريطانية.

ويسعى لإيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجه مصر في مجال التنمية الاقتصادية والرعاية الاجتماعية، وتنمية القدرات الفردية من خلال فرص التدريب والتطوير الدولية.

وبحث الجانبان سبل دعم علاقات التعاون العلمي المشترك بين الجامعات المصرية والإنجليزية، والاستفادة من الخبرات المشتركة، في مجال التعليم العالي.

بدوره أكد السفير البريطاني استمرار التعاون بين مصر وبريطانيا في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة بين البلدين، مشيرا إلى حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع مصر خلال المرحلة المقبلة.

حضر اللقاء القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، كاميليا صبحي، ورئيس الإدارة المركزية للبعثات، محمد صالح.




0
0
0
0
0
0
0