نظم قطاع شئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع برئاسة، الدكتور نظمي عبد الحميد، احتفالية لتكريم الفائزين في المسابقة السنوية لأفضل كلية ومركز ووحدة ذات طابع خاص في مجال خدمة المجتمع.

حضر الاحتفالية عمداء من مختلف الكليات ووكلائها لشئون خدمة المجتمع وأمناء الكليات ومديري المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص وأعضاء مجلس شئون خدمة المجتمع.

وهنأ نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة، الدكتور نظمي عبد الحميد، جميع الفائزين، مؤكدًا على أن إدارة الجامعة تسعى دائماً لتحقيق الأفضل بكافة قطاعاتها وكلياتها ومراكزها، بما يحقق مستوى راق من الخدمة لكافة عملائها.

من جانبه أشار أمين عام الجامعة، سمير عبد الناصر رئيس لجنة التقييم إلى أن عملية التقييم تمت وفق معايير واضحة ومحايدة وبمنتهى الشفافية والنزاهة.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تحديث معايير التقييم لتشمل عناصر جديدة من بينها المشاركة الإيجابية في مختلف أنشطة قطاع خدمة المجتمع.

وجاءت نتيجة المسابقة كالتالي:

كلية التجارة المركز الأول بين الكليات النظرية.

كلية الطب المركز الأول بين الكليات العملية.

كلية البنات المركز الثاني بين الكليات النظرية.

كلية الهندسة المركز الثاني بين الكليات العملية.

كما فاز مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية التابع للجامعة بالمركز الأول.

وفاز مركز الدراسات والبحوث والخدمات المتكاملة التابع لكلية البنات بالمركز الأول بين المراكز التابعة للكليات.

وفاز أيضاً مركز البحوث والدراسات التجارية والإحصائية التابع لكلية التجارة بالمركز الأول.

كما فاز مركز الدراسات والاستشارات الزراعية التابع لكلية الزراعة بالمركز الثاني.





 



0
0
0
0
0
0
0