شهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، مراسم إطلاق برنامج شركة هواوي مصر لبناء القدرات وتأهيل الطلاب والكوادر الجامعية في مجال تكنولوجيا المعلومات.

ويتكون البرنامج من  ثلاث مراحل على مدار عام ، حيث تبدأ المرحلة الأولى في 15 نوفمبر 2018 حتى 15 فبراير 2019 ، وتهدف إلى إتاحة التدريب التقني عبر الانترنت لـ10 آلاف شاب من طلاب جامعات مصر من كليات الاتصالات والحاسبات ونظم المعلومات لاختيار أفضل 300 طالب وطالبة.

ويتم في المرحلة الثانية تقديم منح لعدد من الطلاب المتميزين لدخول امتحانات هواوي HCNA وربط الحاصلين على هذه الشهادات الاحترافية بأقسام الموارد البشرية للشركة، وشركائها المحليين لاختيار المتميزين للحصول على فرص تدريبية وتوظيفية.

بينما في المرحلة الثالثة يتم توجيه وإرشاد الطلاب والمتدربين الأكثر تميزا للحصول على منح للحصول على أعلى الشهادات الاحترافية في مجال تكنولوجيا المعلومات مثل شهادتي HCIE- HCNP.

وأشاد الوزير ببرنامج شركة هواوي مصر لبناء قدرات طلاب الجامعات في مجال تكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن البرنامج يأتي تطبيقا لاستراتيجية وزارة التعليم العالي لربط التعليم الجامعي بالصناعة، واكتساب طلاب الجامعات المهارات التي يحتاجها سوق العمل، إضافة لاكتساب خبرات في مجالات التكنولوجيا والمعلومات عبر الاحتكاك المباشر مع بيئات العمل في شركة دولية رائدة مثل شركة هواوي.

ودعا الدكتور خالد عبدالغفار طلاب الجامعات للمشاركة بكثافة في البرنامج واستغلال تلك الفرصة في تحسين مهاراتهم، كما حث الشركات الدولية الكبرى العاملة في مصر ومجتمع الأعمال على توفير برامج تدريبية حقيقية لطلاب الجامعات، لتحقيق انسجام وربط أفضل بين المجتمع الجامعي والمجتمع الصناعي وهو ما يساهم في نهاية المطاف في تحقيق التنمية المستدامة في مصر.

وحضر حفل الإطلاق ممثل السفارة الصينية بالقاهرة، السيد هان بينغ، والرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر، السيد تيري ليو، وعدد من رؤساء الجامعات المصرية الحكومية والخاصة.

وأعرب رئيس شركة هواوي مصر، عن سعادته بالإعلان عن  الإطلاق الرسمي لمسابقة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشباب الجامعات المصرية للعام الثاني على التوالي، مؤكدًا أن مصر بدأت خطواتها الصائبة نحو التحول لمجتمع رقمي حيث أصبح تقدم المجتمعات يعتمد بشكل كبير على إطلاق العنان للإبداع والابتكار والاستثمار في العقول البشرية.

واستعرض تيري استراتيجة هواوى منذ أن بدأت خطتها بالتعاون مع الحكومة المصرية منذ 19 عاما ممثلة في الجامعات لرعاية الكوادر البشرية المصرية المبتكرة مضيفًا: «ما آثار إعجابنا وإصرارنا على تكرار هذه المسابقة للعام الثاني على التوالي، هو شغف الطلاب وحضورهم النشط، في العام الماضي حيث شارك أكثر من 1000 طالب في مسابقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وانتقل الفريق الوطني المصري إلى الصين للتنافس عالميًا مع فرق من دول أخرى من بين أكثر من 800 جامعة من 32 دولة حول العالم، وبعد انتهاء المسابقة تم اختيار خمسة من الفريق المصري للتدريب العملي داخل شركة هواوى مصر وأصبح أحدهم يعمل لدى الشركة».



0
0
0
0
0
0
0