اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي في الهندسة المدنية والبيئية الذي نظمه قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بجامعة المنيا، خلال الفترة من 24 وحتى 26 نوفمبر الجاري.

وناقش المؤتمر 54 ورقة بحثية في جميع تخصصات الهندسة المدنية في محاور الموارد المائية والبيئية، والخرسانة المسلحة، وهندسة الأنفاق، وخواص مقاومة المواد، والهندسة الجيوتقنية، وهندسة تحليل الإنشاءات، وهندسة النقل والطرق والمطارات، وهندسة الإنشاءات المعدنية، وإدارة المشروعات.

وحضر المؤتمر وزير الري والموارد المائية الأسبق، الدكتور حسام مغازي، وعدد من الأساتذة المتخصصين والباحثين في الهندسة المدنية بجامعات المنيا وسوهاج وأسيوط والفيوم والجمعية المصرية للأنفاق.

وأوضح رئيس الجامعة، الدكتور مصطفى عبد النبي، أن المؤتمر أسفر عن مجموعة من التوصيات سيتم رفعها إلى الوزارات المعنية بالموارد المائية والري والإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، بالإضافة إلي تبادل توصيات المؤتمر مع الجامعات المصرية للارتقاء بمنظومة البحث العلمي ورصد مشكلات مجتمع صعيد مصر.

وجاءت التوصيات على النحو التالي:

التوسع في استخدام الخامات المحلية في صناعة فلاتر المياه بأنواعها.

التوعية بضرورة الترشيد في استخدام المياه.

تثمين جهود الدولة في الحفاظ على نوعية المياه بالبحيرات الشمالية والمشروعات القومية المتعلقة بمعالجة مياه الصرف الزراعي.

تشجيع البحوث والدراسات المتعلقة باستخدامات الطاقة الشمسية في تحلية المياه.

التركيز على الأبحاث التطبيقية ذات المردود العلمي والاقتصادي المرتبطة بمحاور الخطة البحثية لقسم الهندسة المدنية.

إبرام بروتوكولات التعاون مع الجمعيات العلمية المتخصصة في مجالات الهندسة المدنية.

التنسيق مع الجامعات والشركات لتطوير مجال التشييد والبناء وربط البحث العلمي بالتقدم التكنولوجي الصناعي.

توعية المجتمع بالاهتمام بالصيانة الدورية للمنشآت.

التوسع في استخدام التقنيات الحديثة في ترميم وإعادة تأهيل المنشآت الخراسانية وتدوير المخلفات لانتاج خرسانة حديثة وصديقة للبيئة.

استخدام أساليب الإدارة الحديثة لتطوير تخطيط مشروعات التشييد والبناء.

استخدام الإضافات من الخامات المتوفرة محلياً لتحسين خواص الأسمنت وتقليل تكلفة الإنتاج.



0
0
0
0
0
0
0