افتتح رئيس جامعة الزقازيق الدكتور خالد عبد الباري، فعاليات اليوم العلمي الرابع لوحدة أمراض الكلى بقسم الأطفال بكلية الطب البشري، والذي يتزامن مع الذكرى الأولي لوفاة الدكتورة دعاء مصطفي أستاذ طب الأطفال.

حضر اللقاء عميد كلية الطب البشري الدكتور عبد المنعم أبو شرخ، وأستاذ طب الأطفال الدكتور علي أبو زيد، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة غادة المسلمي.

وتناول الحفل الجديد في مجال أمراض الكلى والفشل الكلوي عند الأطفال بداية من التشخيص الأولي ومراحل تطور المرض والطرق الحديثة في العلاج؛ واضطراب وظائف الكلى والغسيل الكلوي والمشاكل المترتبة عليه عند الأطفال منذ الشهر الأول.

وقال رئيس الجامعة، إن قسم الأطفال سيشهد طفرة حقيقية الفترة القادمة، وتجري حالياً أعمال التشطيبات النهائية للمبني الخدمي الجديد، لنقل بعض الوحدات التابعة لقسم الأطفال والوحدات الجراحية الخاصة بالجراحات؛ لتكون وحدات مستقلة في مختلف التخصصات من خلال مشروع متكامل يضم ما يقرب من 400 سرير للأطفال، بالإضافة إلى جراحات وقسطرة القلب.

وأوضح عبدالباري، أن الوحدة شهدت تطورات واسعة وسريعة، لسعيها دائما لمواكبة المستحدثات التكنولوجية بالأجهزة الطبية حتى أصبحت واحدة من أكبر وحدات الكلى والغسيل الكلوي للأطفال على مستوى الجمهورية.



0
0
0
0
0
0
0