استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريراً عن حصول كليات الجامعات المصرية على مراكز متقدمة في تصنيف شنجهاي طبقا للموضوع ضمن أفضل 500 جامعة لعام 2018.

وأشار التقرير إلى أنه في مجال الصيدلة والصناعات الدوائية حصلت 10 جامعات مصرية على مراكز متقدمة ضمن الـ 500 جامعة الأوائل على العالم.

وحققت كلية الصيدلة جامعة القاهرة ترتيبا متميزا بين 101 – 150، وهو نفس الترتيب الذى حصلت عليه عدة جامعات دولية مرموقة وهى جامعات: ماكمستر الكندية ونيويورك وونورث ويسترن وكنساس وكنتاكى الأمريكية وجنيف السويسرية وفرانكفورت الألمانية، وتقدمت جامعة القاهرة بفارق 50 مركز تقريباً على جامعات السوربون الفرنسية وشيكاجو الأمريكية وبيرن السويسرية.

كما حصلت كليات الصيدلة بجامعات عين شمس والأزهر والمنصورة على الترتيب بين 201-300، يليها جامعة الإسكندرية بين 301-400، ثم جامعات أسيوط وبنى سويف والمنيا وقناة السويس والزقازيق بين 401-500.

وفى مجال العلوم الطبية البيطرية حققت 7 جامعات مصرية ترتيبا متميزاً في الـ 300 جامعة الأوائل على مستوى العالم تقدمتهم جامعة المنصورة في الترتيب 101-150 يليها جامعات القاهرة والزقازيق وكفر الشيخ في الترتيب 151-200، يليها جامعات بنى سويف وأسيوط والإسكندرية في الترتيب 201-300.

وفى مجال الطب البشرى الإكلينيكي حصدت جامعة القاهرة مركزا متميزا بين 301-400 وهو نفس الترتيب مع جامعات كونتيكت وكنتاكى والمسيسبى الأمريكية وسوري وسان اندراوس البريطانية، وحصلت جامعة المنصورة على الترتيب بين 401-500.

وفى مجال طب الفم والأسنان جاءت ثلاث جامعات مصرية في الترتيب من 201-300 وهي جامعات القاهرة والمنصورة والإسكندرية مع جامعات بريطانية عريقة وهي جامعتي أدنبرة وأكسفورد، وجامعات أمريكية مثل سانت لويس.

وفيما يتعلق بمجال الهندسة أحرزت جامعة الإسكندرية ترتيبا متميزا بين 301-400 في مجال الإلكترونيات والهندسة الكهربية يليها جامعتا القاهرة وعين شمس في الترتيب 401 -500، وحققت الجامعتان نفس المركز أيضاً في مجال هندسة الطاقة.

كما حققت ثلاث جامعات: الإسكندرية، والقاهرة، وعين شمس أيضا الترتيب 401-500 في مجال الهندسة الكيميائية.

وأضاف التقرير أن إدراج الجامعات المصرية في تصنيف شنجهاى العالمي يقوم على خمسة معايير رئيسة هي:

أولاً: معيار «PUB» والذى يتطلب نشر حد أدنى من الأبحاث المنشورة في المجلات المفهرسة عالمياً خلال الفترة 2012-2016 ويختلف عددها وفقاً للتخصصات المختلفة، والتي يصل عددها إلى 54 تخصص دقيق، ويتم جمع بياناتهم من Web of Science ، Incites.

ثانياً: تأثير الاقتباس الموحد: «CNCI» وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي خلال الفترة 2012-2016 إلى متوسط الاستشهادات من الأبحاث في نفس الفئة.

ثالثاً: التعاون الدولي «IC»، وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتان مختلفتان على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالي للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة خلال الفترة 2012-2016.

رابعاً: «TOP» عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمي لجامعة خلال الفترة 2012-2016.

 خامساً: «AWARD» وتشير إلى العدد الإجمالي للأساتذة بالجامعة (الذين يعملون كامل الوقت بالجامعة وقت الفوز بالجائزة) الحاصلين على جائزة مهمة في موضوع أكاديمي منذ عام 1981م.



0
0
0
0
0
0
0