نفى مجلس الوزراء، ما تتداوله بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من اتجاه الحكومة لإلغاء مجانية العلاج في المستشفيات الجامعية.

وأوضح بيان صادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ونفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لإلغاء مجانية العلاج في المستشفيات الجامعية.

وذكر أن المستشفيات الجامعية، تظل مستمرة في تقديم الخدمات الطبية والصحية لجموع المواطنين مجانًا، باعتبارها من أذرع الدولة الأساسية في علاج مواطنيها، مشددة على أن كل ما يتردد شائعات لا أساس لها من الصحة وتهدف لإثارة غضب الرأي العام.

وأضافت الوزارة أن المستشفيات الجامعية تنقسم لنوعين أولهما مستشفيات جامعية مجانية والتي تقدم خدمات علاجية مجانية لكل المواطنين دون تفرقة أو تحمل أي نسبة من التكلفة، والأخرى مستشفيات جامعية اقتصادية تقدم الخدمات العلاجية للمواطنين بمقابل مادي، مؤكدًة على عدم المساس بالخدمات العلاجية التي تقدم للمواطنين بالمستشفيات الجامعية المجانية.

وأكدت الوزارة أن قانون المستشفيات الجامعية الجديد يضمن المحافظة على مجانية العلاج لكافة المواطنين، وكذلك يحقق العديد من المزايا، منها: توحيد القواعد الحاكمة والمنظمة لعمل المستشفيات الجامعية، وكذا توحيد الشراء المجمع للأجهزة والمستلزمات الطبية وفقًا لتكليفات رئيس الجمهورية بما يؤدي إلى توفير مبالغ طائلة، فضلًا عن التنسيق بين كليات القطاع الصحي مما يترتب عليه تطوير المنظومة الصحية في مصرحتي يتمكن الخريجون من التدرّب في المستشفيات الجامعية.

وتابعت الوزارة أن لجنة القطاع الطبي تناقش مسودة اللائحة التنفيذية لقانون رقم 19 لسنة 2018 الخاص بالمستشفيات الجامعية، مع كليات الطب قبل رفعها للمجلس الأعلى للجامعات، كما أوضحت الوزارة أن القانون يهدف إلى التنسيق بين المستشفيات الجامعية وبعضها البعض وكافة المستشفيات بالدولة.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أية حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، وفي حالة أي استفسارات يرجي الاتصال على رقم الوزارة (0227920323).



0
0
0
0
0
0
0