التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، برئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الأحد للتباحث حول حجم الإنجاز في المشروعات القومية التي تنفذها الدولة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، عن تفاصيل الاجتماع مشيرا إلى أنه تناول مجمل مسيرة عمل الحكومة في إطار ما تم إنجازه من مشروعات تنموية وقومية كبرى حتى الآن، والمتبقي منها حتى تاريخ 30/6/2020.

وقال راضي في بيان له إن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لعدد من تلك المشروعات خاصة العاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة المركزية للنهر الأخضر بها، ومدينة العلمين الجديدة، ومدينة الأثاث بدمياط.

وخلال الاجتماع طالب الرئيس باستمرار العمل في المشروعات القومية والتنموية الكبرى وفقًا للجداول الزمنية المقررة لانتهائها، وهو الأمر الذي سيمثل نقلة نوعية ونقطة انطلاق لإعادة بناء الدولة وفق أسس اقتصادية راسخة وبنية تحتية قادرة على تحقيق تنمية ترتقي بالدولة المصرية في جميع المجالات.

وذكر المتحدث الرسمي أن رئيس مجلس الوزراء أكد أن الدولة قامت وبالتوازي بتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي وتنفيذ عدد من المشروعات القومية التي استهدفت الارتقاء بمستوى المعيشة وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات الخدمية والتنموية في جميع أنحاء الجمهورية، وهو الأمر الذي أدى إلى تحسن الوضع الاقتصادي وتطور المؤشرات الاقتصادية إيجابيًا مثل انخفاض نسب البطالة والتضخم، وتحسن التصنيف الائتماني لمصر.

 



0
0
0
0
0
0
0