اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، 21 فلسطينيًا من مناطق مختلفة في مدينتي الضفة الغربية والقدس بعد عمليات مداهمة وتفتيش واسعة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن من بين المعتقلين 6 فلسطينيين من أنحاء متفرقة من مدينة القدس المحتلة، تم تحويلهم إلى مراكز توقيف؛ للتحقيق معهم.

وفي محافظة رام الله، أغلقت قوات الاحتلال الطريق الواصل بين بلدتي كوبر وبرهام شمال رام الله بالسواتر الترابية، وفتشت وخربت محتويات عدد من المنازل، علمًا بأن الاحتلال أغلق مدخل البلدة من جهة قرية برهام، وهو المدخل الذي أغلق أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية، وأُعيد إصلاحه قبل أسابيع فقط، كما اندلعت مواجهات في قرية أبو شخيدم المجاورة.

وقبل أيام أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، اليوم السبت، عن عدد السجناء والمعتقلين العرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 وقالت الهيئة في بيان لها إن عدد المعتقلين 623 من ثلاث دول عربية هي فلسطين 6 آلاف معتقل، وسوريا والأردن بواقع 23 معتقلا.

 

وذكرت الهيئة الفلسطينية أن هؤلاء المعتقلين يتوزعون على 22 سجنا داخل إسرائيل.

 

ويصل عدد الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال بحسب تقرير الهيئة لعام 2018، 250 طفلا و54 امرأة، و27 صحفيا، و8 نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني.

ويخضع 450 من المعتقلين للاعتقال الإداري، أي أنهم يحتجزون دون قرار من المحكمة.

 

ووفقا لما ذكرته الهيئة فإن 87% من مجموع المعتقلين الفلسطينيين من الضفة الغربية، وقرابة 8% من مدينة القدس، و5% من قطاع غزة.

 

وقال بيان الهيئة إن من بين المعتقلين 48 مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاما، ومنهم 27 معتقلا قبل اتفاقية أوسلو التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية مع الحكومة الإسرائيلية في عام 1993.

 



0
0
0
0
0
0
0