أصدرت شعبة الحاصلات الزراعية التابعة للغرفة التجارية بيانا، اليوم الإثنين، بشأن جودة العدس الموجود في الأسواق.

ونفت الشعبة ما تردد على بعض وسائل التواصل الاجتماعي بأن العدس الموجود في الأسواق المصرية مسرطن.

وأكدت شعبة الحاصلات الزراعية أنها حريصة على صحة وأرواح المصريين وجودة الحاصلات الزراعية التي يتم طرحها في الأسواق ويستخدمها الجمهور.

وأوضح البيان أن العدس آمن وصحي ولا توجد به أي مشاكل وتصل نسبة جودته إلى 100%.

وأوضح سكرتير عام شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية، مروان أبو الليل، أن المحاصيل الزراعية التي يتم استيرادها تخضع لرقابة شديدة بالتنسيق مع سلامة الغذاء.

وطالب بيان الغرفة التجارية بالقاهرة جموع المواطنين بالتواصل معهم في حال العثور على أي منتجات ضمن الحاصلات الزراعية بها تلفيات أو غير صالحة للاستهلاك ويتم بيعها في الأسواق.

ولفت البيان إلى أن الشعبة تتابع بشكل مستمر الأسواق المصرية وردود أفعال الجمهور ويهمها صحة المواطنين.

ونفت الغرفة التجارية استيراد أي كميات من العدس مصابة بالسرطان مؤكدة أنها تراقب بشكل مستمر حركات الصادرات والواردات، التابعة لشركات القطاع الخاص بأحدث الأساليب والتجهيزات العلمية.

وتطبق الغرفة التجارية عددا من المعايير والشروط الدولية التي تضمن سلامة المحاصيل والمنتجات التي يتم طرحها في الأسواق.

وطالب نائب رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، محمد سليمان، بتحري الدقة قبل تداول أي معلومات من شأنها تثير القلق في نفوس الجمهور.

 



0
0
0
0
0
0
0