كشفت وزارة الداخلية عن تفاصيل مقتل زوجة وأبناؤها الثلاثة داخل شقه بكفر الشيخ، وتحديد مرتكب المذبحة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها على صفحتها بفيس بوك إن «قطاع الأمن العام بالتنسيق مع مديرية أمن كفرالشيخ نجح في كشف غموض وتحديد وضبط مرتكب واقعة مقتل ربة منزل وأبنائها الثلاثة داخل مسكنهم».

وأضاف البيان: «فى إطار جهود أجهزة البحث الجنائى بقطاع الأمن العام ومديرية أمن كفرالشيخ لكشف غموض وتحديد وضبط مرتكبى واقعة بلاغ «أحمد. ع. ذ» 42 سنة، طبيب، ومُقيم بدائرة قسم شرطة أول كفرالشيخ، باكتشافه مقتل زوجته «منى. ف. س» 38 سنة ربة منزل وأبنائه الثلاثة (عبد الله 8 سنوات، عمر 6 سنوات، ليلى 4 سنوات) بالشقة محل سكنهم، حيث تبين من الفحص وجود جثتي الزوجة وابنتها بصالة الشقة والطفلين على سريرهما بحجرة نومهما وبهما جروح ذبحية، كما تبين سلامة جميع منافذ الشقة».

وشكلت وزارة الداخلية فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجنى عليها ووالد الأطفال (المبلغ) لوجود خلافات أسرية بينهما.

بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لذات السبب ومداومتها افتعال الخلافات، حيث قام بخنقها بحبل ستارة بالمنزل وطعنها بسكين حتى تأكد من وفاتها، ثم قام بطعن أبنائه تباعاً فأودى بحياتهم، واستولى على المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن الحادث بدافع السرقة.

كما أرشد عن السكين المستخدم وحبل الستارة والمشغولات الذهبية بمكان إخفائها بالجزيرة الوسطى بطريق كفرالشيخ – المحلة.



1
0
0
0
0
0
7