تنظم جامعة طنطا مؤتمر دوليا بعنوان «اكتشاف العقاقير المضادة للسرطان» يومي 21 و 22 أبريل بالتعاون مع الجمعية المصرية لأبحاث السرطان.

وأوضح رئيس المؤتمر ورئيس الجمعية المصرية لأبحاث السرطان، الدكتور محمد لبيب، إلى أهمية هذ الحدث باعتباره الأول من نوعه في المنطقة، ويمكن أن يدفع بالاقتصاد المصري من خلال صناعة الدواء من منتجات مصرية.

ويحاضر في المؤتمر علماء من مصر وأمريكا واليابان والصين.

وأضاف «لبيب» أن المؤتمر سيكون نواة لإنشاء شبكة قومية لأبحاث اكتشاف العقاقير المضادة للسرطان، مشيرا إلى أن حضور المؤتمر متاح لطلاب المدارس والجامعات، وطلاب الدراسات العليا، وأعضاء هيئة التدريس.

يذكر أن آخر موعد لتلقي الأبحاث المشاركة في المؤتمر أو ملخصاتها  ٢٥ مارس المقبل.

ويعقد على هامش المؤتمر عدد من الفعاليات منها ورشة عمل عن «التحديات التي تواجه صناعة الدواء في مصر من منتجات الأبحاث» يديرها العالم المصري الدكتور مختار مبروك عميد كلية الصيدلة الأسبق بجامعة طنطا، وجلسة علمية خاصة عن «الطفيليات والأورام» يديرها العالم المصري الدكتور طوسون مرسي رئيس الجمعية المصرية للطفيليات الطبية والدكتورة نهلة شكري أستاذ المناعة والطفيليات بجامعة السويس، بالإضافة إلى تنظيم معرض للابتكارات في مجال اكتشاف العقاقير وتديره الدكتورة منى الجمل مدير مكتب البراءات بمركز المشروعات والابتكارات بجامعة طنطا، وعرض عن تبسيط العلوم في مجال السرطان بالتعاون مع مركز تنمية اقليم الدلتا بطنطا، وكذلك ورشة عمل عن «استخدام تكنولوجيا التدفق الخلوي في اكتشاف العقاقير» بالتعاون مع مركز التميز لأبحاث السرطان بجامعة طنطا.



0
0
0
0
0
0
0