استعرض وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، خطة الوزارة لتطوير الجامعات خلال اجتماعه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتناول عبدالغفار الموقف التنفيذي لإنشاء عدد من الجامعات الجديدة الأهلية والخاصة في مختلف أنحاء الجمهورية، مشيرا إلى الارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية عالميا.

كما شرح الوزير الخطوات الإجرائية التي اتخذتها الوزارة لإنشاء جامعات جديدة بالشراكة مع أفضل الجامعات على مستوى العالم، والدراسات المالية ذات الصلة والجدوى الاستثمارية من إنشاء تلك الجامعات.

وتطرق الوزير إلى تطورات مبادرة إنشاء منصة المليون مبرمج في إطار بناء قدرات الجهاز الإداري بالدولة من خلال تأهيل وتدريب شباب الخريجين على أحدث التقنيات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكذا إقامة مجمعات تكنولوجية داخل الجامعات الإقليمية.

وناقش السيسي خلال الاجتماع آخر تطورات إنشاء الجامعات التكنولوجية بعدد من المحافظات، ومبادرة «صنايعية مصر» التي تستهدف خدمة وتنمية المجتمع من خلال رفع تنافسية الأيدي العاملة المصرية وخلق فرص عمل جديدة وتوطين الصناعة المحلية.

كما وجه باستمرار الجهود للنهوض بقطاع التعليم العالي والارتقاء بالمستوى الأكاديمي للجامعات والمعاهد المصرية، وتطبيق أحدث المناهج التعليمية، بالتوازي مع العمل على تطوير وتحسين الأداء العلمي للجامعات القائمة من خلال التقييم المستمر لجودة العملية التعليمية.

كما أمر الرئيس السيسي بإجراء مراجعة شاملة لأولويات البحث العلمي في مصر في إطار رؤية الدولة للتنمية المستدامة، عن طريق ربطه باحتياجات المجتمع للإسهام في حل التحديات القائمة، وكذلك صياغة خطط للتكيف مع التحديات الناتجة عن التكنولوجيا الطارئة على سوق العمل.



0
0
0
0
0
0
0