زار طلاب من جامعة القاهرة المتحف المصري الكبير الواقع بالقرب من أهرام الجيزة؛ بهدف تعريف شباب الجامعات بالمشروعات التنموية العملاقة التي تنفذها الدولة.

يأتي ذلك ضمن مبادرة وزارة التعليم العالي «كل يوم جديد»، لزيارة طلاب الجامعات للمشروعات القومية، وقال رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير، أحمد الشيخ إن المبادرة تهد إلى توعية شباب الجامعات بما تقوم به مؤسسات الدولة المختلفة من أجل النهوض بالمجتمع.

واستمع الطلاب خلال جولتهم إلى شرح تفصيلي حول المتحف الذي تم بناؤه ليكون أكبر متحف في العالم للآثار، ويستوعب 5 ملايين زائر سنويًا، إضافة لمباني الخدمات التجارية والترفيهية، ومركز الترميم، والحديقة المتحفية التي سيزرع بها الأشجار التي كانت معروفة عند المصري القديم.

وخلال الزيارة أعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه في المتحف من تصميمات، ورسومات فنية وهندسية رائعة، مشيدين بهذا المشروع الكبير باعتباره تحفة معمارية سوف يكون لها مردود إيجابي في دعم السياحة المصرية.

​​​​​​​



0
0
0
0
0
0
0