أثار السؤال عن «هوت شورت» الفنانة رانيا يوسف في امتحان قسم الإعلام بجامعة سوهاج، الجدل بين الطلاب، وأسباب اختيار هذه القضية فتطبيق الفنون الصحفية عليها؟

أستاذ المادة يوضح

اعتبر أستاذ المادة، الدكتور صابر حارص، أن واقعة فستان الفنانة رانيا يوسف شغلت الرأي العام في مصر، وأنه أراد بهذا السؤال أن يطبق الطلاب ما تعلموه من أنواع التغطية المتخصصة في الشئون الفنية.

وأكد في تصريحات تليفزيونية أنه من الطبيعي أن يتم الربط بين ما يدرسه الطلاب والأحداث التي تجري من حوله، وأنه أسقط الواقع على حدث الفستان كتطبيق على الإعلام الفني، وهو الأكثر ضمانًا أن يكون لدى الطلاب خلفية عنه.

رئيس الجامعة: سؤال موافق للجودة

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور أحمد عزيز، أن السؤال مطابقا لمعايير الجودة، لأنه يهدف إلى تقييم الطلاب في مدى معرفتهم بمهارات الكتابة الفنية وتغطية الأحداث وأهم المعايير الفنية التي يجب أن يراعوها في تغطية مثل هذه الوقائع.

وأشار في تصريحات صحفية إلى أنه ناقش أستاذ المادة في هذا الأمر، وأكد أن الهدف منه معرفة قدرة الطالب النقدية على مثل هذه النوعية من الأحداث التي تثير الرأي العام.

رئيس قسم الإعلام: سؤال تطبيقي

وأوضحت رئيسة القسم، الدكتورة عزة عثمان، أن سؤال «هوت شورت» رانيا يوسف يعد سؤال تطبيقيا من واقع الأحداث المتداولة.

وأضافت في تصريحات تليفزيونية أن طلاب الفرقة الثالثة يدرسون مادة الإعلام المتخصص سواء المجال الفني أو الاقتصادي أو الرياضي.

واعتبرت «عثمان» أن السؤال يعد تدريبا للطلاب على التغطية المناسبة لهذه النوعية من الأحداث المثيرة.

 



0
0
0
0
0
0
0