قرر مجلس التأديب الأعلى بجامعة المنصورة إلغاء قرار فصل الطالب صاحب واقعة الحضن في الجامعة لمدة سنتين، واكتفى المجلس بحرمانه من دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول فقط.

وكان مجلس التأديب بالجامعة قد أصدر قرارا بحرمان الطالب الذي عانق زميلته في الحرم الجامعي لمدة سنتين، قبل أن تخفف العقوبة.

ووجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، جامعة المنصورة بضرورة الإسراع في نظر التظلم المقدم من الطالب عن العقوبة المقررة من قبل مجلس التأديب بكلية الحقوق وهي الفصل لمدة عامين دراسيين اعتبارا من العام الجامعي الحالي 2018-2019.

واعتذر الطالب عن الفعل المرتكب، والتعهد بعدم تكراره والتزامه بالقيم والأخلاق الجامعية.

يذكر أن جامعة الأزهر خففت أيضا عقوبة الطالبة من الفصل النهائي إلى الحرمان من دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول، بعد تدخل شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

وظهرت طالبة مقيدة في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بالمنصورة في مقطع فيديو داخل جرم جامعة المنصورة، ويحتضنها أحد طلاب جامعة المنصورة أثناء الاحتفال بعيد ميلادها.

عقب الواقعة، أرسلت جامعة المنصورة مذكرة إلى شيخ الأزهر بشأن الطالبة وأحالت الطالب إلى مجلس التأديب؛ لخروجه عن القيم والعادات الجامعية.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ودولية خبر فصل الطالبة الأزهرية بعد واقعة «حضن المنصورة».



1
0
0
0
0
0
0