وقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، بروتوكول تعاون مع رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبد المنعم التراس، بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي.

يهدف البروتوكول إلى تأهيل الكوادر العلمية الشابة ورعاية المبتكرين والمخترعين وتحقيق أقصى استثمار ممكن للكفاءات والقدرات العلمية المصرية للدفع بعجلة التنمية التكنولوجية في قطاعات التصنيع المختلفة، وذلك من منطلق المدخل التحديثي للتنمية المستدامة والذي يرتكز على أن البحث العلمي والتكنولوجي هو الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية.

وينص البروتوكول الذي تصل مدته لثلاث سنوات على قيام الهيئة العربية للتصنيع بعمل منصة إلكترونية لكافة الأنشطة الخاصة بالتدريب الفني والمهني ومنصة للاختبارات الجامعية أو المهنية، والمشاركة في التدريب الفني والمهني لإعداد العمالة الفنية لسوق العمل، وتجهيز الورش والمعامل بالمعاهد الفنية والجامعات التابعة للوزارة، وتصنيع بعض الابتكارات التي تم إعدادها وتصميمها بمعرفة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمصانع وشركات الهيئة العربية للتصنيع.

كما ينص البروتوكول أيضاً على اشتراك المتخصصين بالهيئة في لجان البحوث النوعية بالوزارة والتي تشمل: «المعلوماتية، والصناعات الهندسية، والإلكترونيات، والاتصالات، والبيئة»، وفقاً لبرامج تنفيذية يتم وضعها بالاتفاق بين الجانبين لتحديد آليات التعاون والإجراءات التنفيذية اللازمة له.

واتفق الجانبان على تشكيل لجنة عليا للإشراف على تنفيذ بنود البروتوكول.



0
0
0
0
0
0
0