عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري برئاسة وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم السبت، وحضور أمين المجلس، الدكتور محمد لطيف.

وكرم الوزير رؤساء الجامعات الفائزة بالمراكز الثلاثة في مسابقة أفضل جامعة والتى تم تنفيذها برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وهى جامعات: كفر الشيخ الفائزة بالمركز الأول، وأسيوط الفائزة بالمركز الثانى، والمنصورة بالمركز الثالث ، وتم منحهم درع رئيس الجمهورية.

ووجه وزير التعليم العالي، الجامعات المصرية بسرعة تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية صنايعية مصر والتي تهدف إلى تدريب وتأهيل أصحاب الأعمال اليدوية والحرف والمهن مثل النجارة والسباكة والكهرباء والحرف التراثية مثل صناعة السجاد والخزف والنحت والصدف وغيرها من الحرف.

كما طالب الوزير خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بالمشاركة في المبادرة من خلال توفير برامج التدريب والتأهيل اللازم لإعداد الكوادر الفنية لمواكبة احتياجات سوق العمل من العمالة المدربة، ومنحهم شهادة معتمدة من الجامعات، وسرعة إعداد كل جامعة لخطة تنفيذية في محيطها الإقليمي، وتحديد آليات التواصل مع المستفيدين من المبادرة، وتوقيتات التنفيذ، وأسماء الخبراء المشاركين، وجداول البرامج التدريبية، وتوثيق البرنامج التنفيذي لكل جامعة في هذا الشأن.

ودعا الوزير من رؤساء الجامعات ضرورة مشاركة الجامعات الدولية في المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى ما بين الحاضر والمستقبل لعرض تجارب تعاونها مع الجامعات المصرية فى مجالات التعليم والبحث العلمى والآثار الإيجابية التى ترتبت على ذلك، ومناقشة دعم فرص التعاون المستقبلى فى كافة المجالات التعليمية والعلمية، ودراسة تطوير البرامج المشتركة والشهادات الدولية المعتمدة بمختلف التخصصات العلمية، وكذلك مراكز التميز المنشأة داخل الجامعات.

وطالب عبد الغفار بضرورة التنسيق بين معهد إعداد القادة بحلوان والجامعات لتنفيذ خطة الأنشطة الطلابية خلال إجازة نصف العام سواء الثقافية أو الفنية أو الرياضية.

ووجه الوزير بسرعة تقييم وحدات الطوارئ بالمستشفيات الجامعية من خلال الإدارات الهندسية بالجامعات، لتحديد الاحتياجات الضرورية اللازمة لتطوير أداء وحدات الطوارئ، وتحديد التكلفة المادية المطلوبة للتنفيذ، وذلك لوضعها ضمن خطة الوزارة لتطوير وحدات الطوارئ بكافة المستشفيات الجامعية، والتى بدأت بتكليف السيد رئيس الجمهورية بسرعة تطوير مستشفى طوارئ قصر العينى.

وطالب الوزير بضرورة استعداد الجامعات لإجراء الاختبار المعرفى الموحد فى مرحلته الثانية لطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية يوم 7 مارس المقبل.

كما وجه بسرعة إعداد خطة تسويقية لاستقطاب الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعات المصرية بالتنسيق مع الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين بالوزارة.

واستعرض المجلس تقرير وتوصيات الجهاز المركزى للمحاسبات عن متابعة وتقديم أداء الخدمة التعليمية بالجامعات الحكومية عن عام 2016/2017، والذى أوصى بضرورة الاهتمام بالصيانة الدورية لمرافق الجامعات، وتوفير الاعتمادات اللازمة للجامعات المنشأة حديثاً لتقوية البنية التحتية لها.

وافق المجلس الأعلى للجامعات على مخاطبة وزارة المالية للموافقة على  زيادة مكافآت الإشراف والمناقشة لرسائل الماجستير والدكتوراه على أن تمول من الموارد الذاتية بالجامعات وفقاً لظروف كل جامعة، كما وافق المجلس على مخاطبة وزارة المالية للمساهمة فى دعم زيادة مكافآت الإشراف والمناقشة للرسائل العلمية مستقبلا وفقاً للدراسة التى أعدتها وزارة التعليم العالى فى هذا الشأن.

كما وافق المجلس على زيادة المنح التى تقدمها الجامعات للطلاب الأفارقة خاصة دول حوض النيل، وذلك خلال العام الجامعى القادم.

وافق المجلس على مبادرة لجنة قطاع الدراسات التجارية بشأن تقديم كليات التجارة بالجامعات الحكومية المصرية لعدد من المنح الدراسية المجانية للعاملين بالأجهزة الحكومية فى برامج الماجستير المهنى MBA التى تقدمها الجامعات.

كما وافق المجلس أيضاً على توفير عدد من المنح الدراسية بالتخصصات الطبية النادرة لأطباء وزارة الصحة بالجامعات الحكومية بمختلف محافظات الجمهورية؛ لأهمية التدريب والتأهيل للكوادر الطبية بوزارة الصحة لانعكاس ذلك إيجابياً على الخدمة الطبية المقدمة للمواطن المصرى.

وافق المجلس على بروتوكول التعاون بين لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية ومعهد تكنولوجيا المعلومات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لإطلاق مبادرة (آفاق)، والمقرر توقيعه يوم 22 يناير الجارى على هامش فعاليات مؤتمر "بناء القدرات وتطوير البرامج والمقررات لقطاع تكنولوجيا المعلومات"؛ بهدف تدريب (5) آلاف طالب سنوياً من طلاب كليات الحاسبات والمعلومات على التكنولوجيات الحديثة فى هذا المجال، وتأهيلهم لسوق العمل، وذلك من خلال إقامة معسكرات تدريبية مكثفة للطلاب فى إجازات نصف العام الدراسى والإجازات الصيفية  بفروع المعهد المختلفة.

وعلى هامش الاجتماع أشار د. طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية إلى تنفيذ العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية والتوعوية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، مؤكداً أنه فى إطار البرنامج التدريبى والتوعوى تم تحديد يوم 7 فبراير القادم كيوم موحد لإجراء الصيانة على مستوى الجامعات المصرية، وتخصيص يوم 11 فبراير كيوم موحد للنشاط الرياضى بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.



0
0
0
0
0
0
0