قالت عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، مني فؤاد، إن معرض القاهرة الدولي للكتاب يعد أهم حدث في الشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن معرض الكتاب من خلاله تبعث الدولة المصرية رسالة للعالم بمدى اهتمام الدولة بصناعة النشر والارتقاء بالثقافة على مختلف مستوياتها للشعب المصري والشعوب العربية.

ويستمر معرض الكتاب حتى الخامس من فبراير المقبل، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وذلك للمرة الأولى بعد نقل المعرض من مكانه المعتاد بأرض المعارض بمدينة نصر، وتحل عليها جامعة الدول العربية ضيف شرف تحت شعار «متجمعين في القاهرة».

وأوضحت أن كلية الألسن تعد أحد الركائز الأساسية في دعم الحياة الثقافية في مصر وبوابتها على الثقافات العالمية، مؤكدة على أن الكلية شاركت بمجموعة كبيرة من الترجمات والمؤلفات لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، ومجلة الألسن الثقافية، كذلك عدد من مؤلفات لطلاب الكلية في جناح جامعة عين شمس بالمعرض.

وذكرت أن كلية الألسن بجامعة عين شمس بما تمتلكه من كوادر بشرية ضخمة تواصل نهج مؤسسها الراحل رفاعة الطهطاوي، في دورها التنويري بنقل الثقافات العالمية إلى المجتمع المصري، وتصدير صورة ثقافية تليق بمكانة مصر الي مختلف دول العالم.



0
0
0
0
0
0
0