أعلن الأستاذ بقسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب جامعة أسيوط، الدكتور سمير شحاتة، عن انعقاد المؤتمر الدولي العاشر للقسم في الفترة من 20 إلى 22 فبراير المقبل، والذي يشهد إطلاق حملة موسعة لمكافحة السرطان في صعيد مصر.

وأوضح شحاتة أن الحملة تهدف إلى تكاتف الجهود وتنسيق العمل بين وزارة الصحة بمختلف هيئاتها ومستشفياتها وبين الجامعات المصرية بما تضمه من مستشفيات جامعية متقدمة وذلك لتبني حملة للكشف المبكر عن الأورام وذلك بالتعاون مع مختلف الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني.

وأضافت الأستاذة بقسم علاج الأورام وسكرتير عام المؤتمر، الدكتورة علا نبيه، أن محاور الحملة تشمل عقد برامج تدريبية للأطباء داخل جامعة أسيوط وكذلك العمل على دعم الأقسام الطبية بالأجهزة اللازمة لإجراء الكشف المبكر وهو ما بدأ تجهيزه بالتنسيق مع المجلس العالمي لمكافحة السرطان والجمعية السعودية للسرطان والجمعية المصرية للسرطان.

وأشارت إلى أن المؤتمر يحرص كل عام على توصيل رسالة توعوية ومجتمعية تؤكد على أهمية الكشف المبكر عن الأورام ومواجهة أمراض السرطان بكافة أشكالها وذلك إلى جانب ما يقدمه من دور علمي في طرح كل ما هو جديد ومتطور في مجال علاج الأورام عبر مشاركة متخصصين في ذلك المجال من مختلف دول الوطن العربي وبعض الدول الأجنبية.



0
0
0
0
0
0
0