ناقش «شبابيك» عددا من قيادات جامعة بنها حول آليات تطوير التعليم العالي في مصر، وكيفية النهوض بعناصر العملية التعليمية.

ووجه «شبابيك» سؤالا لعدد من العمداء والمسئولين حول رؤيتهم للتطوير من مختلف الجوانب.

مهارات الطالب

الدكتور محمد غانم، عميد كلية الطب البيطري، قال إن تطوير التعليم يبدأ بتحديد نوع التخصص التي يريده الطالب كي يبدع فيه، بالإضافة لتطوير مهارات الطالب وأعضاء هيئة التدريس للطرق الحديثة.

وأكد في تصريح لـ«شبابيك» ضرورة استحداث برامج جديدة تستوفي احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.

معايير الجودة

وأشارت عميد كلية التمريض، الدكتورة هويدا صادق، إلى أن أولى خطوات تطوير التعليم هي التطلع إلى تطوير مطابقة للمعايير العالمية للجودة؛ لمواكبة متطلبات سوق العمل الدولية، وأن تأخذ الكلية طريقها في تطبيق المشاريع والأبحاث التصنيفية لتطوير كافة المجالات، مضيفة أن معايير الجودة التعليمية يجب تصنيفها سواء للتعليم العالي أو قبل الجامعي.

بنية تعليمة مناسبة

وشددت المدير التنفيذي لوحدة الجودة بكلية الفنون التطبيقية، الدكتورة نيفين فاروق، على ضرورة إيمان أعضاء التدريس بالدور الذي يقومون به، وإيمان القيادات الأعلى بأعضاء هيئة التدريس.

وأضافت أنه يجب توافر بنية تعليمية مناسبة للتطورات التكنولوجية التي يعاصرها المجتمع، وربط القدرات الأكاديمية بسوق العمل، موضحة: «يجب على رجال الأعمال فتح مصانعهم واستقبال الطلاب للتدريب على كافة المجالات».

السفر والاطلاع

وتحدث عميد كلية التربية، الدكتورة إيمان عبدالحق، في جانب مختلف لتطوير التعليم العالي وهو دعم الطالب وحثه على البحث والسفر خارج البلاد لاكتساب مهارات جديدة حتى يصبح طالب عالمي، مضيفة أنه يجب الربط بين التعليم قبل الجامعي والجامعي.

يذكر أن جامعة بنها استضافت مؤتمرا دوليا لتطوير التعليم العالي حلال الفترة من 22 إلى 23 يناير 2019.

 



0
0
0
0
0
0
0