عقدت اللجنة المشكلة للارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية دوليًّا اجتماعًا برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، وحضور نائب الوزير لشئون الجامعات، الدكتور عمرو عدلي، ونائب الوزير لشئون البحث العلمي، الدكتور ياسر رفعت.

وأكد الوزير حرصه على متابعة أعمال اللجنة، مشيدا الجهود التي بذلتها خلال العام الماضي، وجهود الدكتور عصام خميس خلال فترة توليه رئاسة اللجنة.

وأشار «عبد الغفار» إلى أهمية الارتقاء بالجامعات المصرية، من خلال وضع استراتيجية واضحة، تضمن تواجدها في التصنيفات الدولية ومنافستها للجامعات العالمية المتقدمة؛ موضحًا أثر ذلك على مكانة مصر ومنظومتها التعليمية.

وأكد الوزير أهمية المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل، والمقرر عقده خلال الفترة من 4-6 أبريل المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي يأتي تماشيًا مع إعلان عام 2019 عامًا للتعليم.

ويشارك في المنتدى ممثلون من جامعات دولية وجهات علمية عالمية ومانحة، مثل: المؤسسة العالمية للجامعات، واتحاد الجامعات العربية، واتحاد الجامعات الإفريقية، الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، وهيئة الفولبرايت، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، والمجلس الثقافى البريطانى، وغيرها من المؤسسات الدولية، بالإضافة إلى المشاركة المجتمعية.

ويخصص حلال المؤتمر جزء من المنتدى للتعرف على احتياجات سوق العمل، بحضور عدد من رجال الأعمال وأساتذة الجامعات المصرية.

وأكد عبدالغفار أهمية تنسيق اللجنة خلال الفترة المقبلة مع الجامعات المصرية؛ للوصول إلى مقترحات تعزز مكانه الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية، وذلك بالتعاون مع الخبرات المحلية والأجنبية، مشيرًا إلى ضرورة نشر الوعي داخل المجتمع الجامعي بأهمية الارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية دوليًّا، وتشجيع الباحثين على النشر في المجلات العالمية.

وأوضح الوزير أنه تم تخصيص جزء من ميزانية البعثات لاستضافة أحد الأساتذة من الجامعات الدولية في الخارج للتدريس بالجامعات المصرية من 3-6 أشهر في التخصصات النادرة.

وأعلن الوزير تنظيم مسابقة بين الجامعات المصرية لأفضل موقع إلكتروني يعبر عن الجامعة، ويساعدها على النشر الدولي، على أن يكون باللغة العربية والإنجليزية.

وعلى هامش الاجتماع استمعت اللجنة إلى تقرير قدمه فيليب برونال خبير التصنيف ببنك المعرفة، حول تقدم بعض الجامعات المصرية في التصنيف العالمي خلال الـ 3 سنوات الماضية، وذلك على مستوى الوطن العربي والعالمي.



0
0
0
0
0
0
0