تطلق جامعة القاهرة مشروع «1000 قائد أفريقي» لأول مرة وبالتزظامن مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019.

تبدأ فعاليات المشروع منتصف فبراير الجاري وحتى نهاية عام 2019.

وأوضح رئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، أن المشروع يستهدف بناء قدرات الشباب المصري والأفريقي من خلال التدريب المستمر وتنمية مهارات التفكير الإبداعي والمهارات العملية لديهم، لافت إلى أن المبادرة تساهم في المبادرة المصرية لتدريب وتأهيل 10 آلاف شاب أفريقي التي أطلقها الرئيس خلال فعاليات منتدى أفريقيا 2018 ديسمبر الماضي في شرم الشيخ.

وأضاف أنه تم فتح باب التسجيل في المشروع يناير الماضي، وتقدم له 5 آلاف شاب من 34 دولة أفريقية وعربية، مشيرا إلى أنه سيتم عقد مقابلات لجميع المتقدمين بكلية الدراسات الأفريقية العليا واختيار 1000 متدرب كمرحلة أولى تعقبها مراحل أخرى.

وستبدأ فعاليات المشروع منتصف فبراير الجاري بمقر الكلية، ويتضمن المشروع تدريب الشباب على برامج عملية وتطبيقية في مجالات «الإدارة، السياسة، الاقتصاد، الإعلام، ريادة الأعمال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر»، وذلك من خلال ورش عمل ونماذج محاكاة لتعظيم الاستفادة من التدريب وتكوين جيل من الشباب الأفريقي قادر على القيادة بشكل عملي وتطبيقي.

وأكد رئيس الجامعة أن الفترة القادمة ستشهد نشاطًا مكثفا في جامعة القاهرة على مستويات متعددة لمساعدة القيادة المصرية في مهمتها في رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وقال عميد كلية الدراسات الأفريقية العليا الكلية، الدكتور محمد على نوفل، إن البرنامج التدريبي يضم تخصصات متنوعة، بين إدارة وتخطيط وريادة أعمال وسياسة واقتصاد وإعلام وتاريخ، لافتا إلى أن الطلبة سيحصلون على البرنامج من خلال دفعات مقسمة على مدار العام، وسيتم منح المتدربين برامج تطبيقية متخصصة في عدد من المجالات المهمة، وسيشمل عقد محاكاة للمشاركين للخروج بنتائج جيدة تطبق في الواقع وتساهم في رفع كفاءتهم في المجالات السابقة.

وأكد أن المبادرة ستمنح الطلبة والشباب الأفارقة مهارات وخبرات كبيرة، وتم إعداد المناهج واختيار هيئة التدريس على أعلى مستوى، خاصة وأن البرنامج لا يتوقف عند الجانب النظرس فحسب، لكنه يتضمن عدة أنشطة عملية.



0
0
0
0
0
0
0