هكذا علق طلاب جامعة القاهرة على تطبيق مقرر التفكير النقدي الإلزامي


كتبت: سارة نويجي

أعلنت جامعة القاهرة تطبيق مقرر التفكير النقدي بدءا من الفصل الدراسي الثاني 2018/2019 على طلاب الفرقة الأولى بمختلف الكليات.

ويقول رئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن الهدف من هذا المنهج هو تعزيز مستوى الطلبة الدراسي خاصة فيما يتعلق بتنمية التفكير النقدي لديهم.

ويعتبر النجاح في هذا المنهج شرطا لتخرج الطلاب من الجامعة، كما أن الامتحان سيكون بنظام «الكتاب المفتوح» ولا تضاف درجاته إلى التقدير العام.

وبعد إعلان رئيس الجامعة، اليوم الأحد، تطبيق هذا المقرر، ما هي آراء طلاب جامعة القاهرة حول إضافته ضمن مناهجهم الدراسية؟

تشعر الطالبة بكلية طب الأسنان، آية حسن، بخوف من إضافة مناهج إضافية إلى مناهجهم الأصلية في الكلية.

وتعتبر أن الكلية تتضمن مناهجا دراسية نظرية وعملية، ويتملكها القلق من ضيق الوقت لدراسة مناهج جديدة.

لكنها في نفس الوقت ترى أن مقرر التفكير النقدي الجديد يعد فكرة مختلفة ستعمل على تنمية مهاراتهم كطالب جامعيين.

نفس الشعور بالخوف تسلل إلى الطالبة منة الله ياسر، لكن السبب لم يكن ضيق الوقت أو كثرة المناهج.

تقول: «المنهج هيكون مختلف عن المواد اللي درسناها قبل كده».

على النقيض، تنتظر إحدى طالبات الفرقة الأولى بجامعة القاهرة، ندى الحضري، بدء محاضرات مقرر التفكير النقدي للاستفادة منه وتنمية مهارتها الشخصية.

وتوضح «الحضري» أنها ستكون بانتظار فهم هذا المقرر بشكل أكبر من خلال المحاضرات.

وتعتبر الطالبة بكلية الآثار، ندى هشام، أن المنهج الجديد سيكون فرصة لتطوير أسلوب التفكير لدى عموم الطلاب، وتوافقها طالبة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، منار باسم، في الرأي مؤكدة «تطبيقه هيفيدنا كطلبة فعلا».

وفي مؤتمر إعلان تطبيق مقرر التفكير النقدي على الطلاب، قال «الخشت» إن تقدم الدول يبدأ بتغيير التفكير لديهم الذي يؤدي لتغيير النمط الاجتماعي، مضيفا: «مقرر التفكير النقدي مش مجرد منهج دا أسلوب حياة»

وأشار إلى أن هذا المنهج سيميز طالب الجامعة عن غيره من الجامعات لأنه سيمتلك طريقة تفكير خاصة به.


 

الكلمات المفتاحية

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري