كلف النائب العام، المستشار نبيل صادق أعضاء من النيابة العامة بسرعة التوجه إلى محطة مصر، للوقوف على ملابسات الانفجار الذي وقع صباح اليوم الأربعاء، وإتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكلف المستشار نبيل صادق فريق من نياية شمال القاهرة الكلية، بسرعة التوجه لإجراء معاينة للحادث، وفتح تحقيق عاجل في الملابسات.

كانت هيئة سكك حديد مصر، أعلنت توقف حركة القطارات صباح اليوم الأربعاء داخل محطة مصر، بعدما انفجر خزان وقود أحد القطارات، بعد اصطدامه بالرصيف.

 وذكر شهود عيان أن الحادث وقع على رصيف رقم 6 القريب من خطوط الوجه القبلي، وهو ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا والمصابين، بسبب انتظار عدد كبير من الركاب للقطارات في على الرصيف.

 وقال الشهود إن الانفجار كان ضخما حتى أنه تسبب في تفحم عدد كبير من الركاب، إضافة لمصرع وإصابة آخرين، من المواطنين الذين كانوا ينتظرون قطاراتهم على الأرصفة المجاورة للرصيف.

 وانتشرت النار بشكل واسع في الأكشاك التجارية الموجودة على جانبي الرصيف، وهو ما تسبب في خسائر فادحة لأصحابها.

وذكر مصدر مسؤول بهيئة السكك الحديدية أن القطار كان قادما من المخزن ولم يكن به ركاب، مشيرا إلى أن القتلى والمصابين كانوا قريبين لموقع الحادث.

وكتب عدد من شهور العيان عن ما شاهدوه بموقع الحادث على صفحاتهم في فيس بوك، فيقول محمود أبو طالب، إن الانفجار حدث لحظة وصوله للمحطة.



0
0
0
0
0
0
0