اعتدى مجهولون على 5 مساجد في بريطانيا وسط مخاوف من تزايد الاعتداء على مراكز إسلامية بعد هجوم نيوزيلندا الذي أوقع عشرات الشهداء، في 15 مارس الجاري.

وأظهر مقطع فيديو لحظة تعرض مسجد للاعتداء في مدينة برمنجهام بريطانية، وفق موقع سكاي نيوز عربية.

وبدأ في الفيديو المسجل بكاميرات المراقبة، أشخاص يحطمون نوافذ المسجد، باستخدام مطرقة ثقيلة.

وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية أن الاعتداءات وقعت على 5 مساجد، ليلا، وظهر رجل بقناع وهو ينهال بالضرب على النافذة، ثم جعل الزجاج يتحطم في المساجد التي تقع على مقربة من بعضها البعض.

وأوضحت الشرطة في منطقة ويست ميدلاند، أنها تتعامل مع الاعتداءات الخمسة باعتبارها هجمات مترابطة، فيما قالت شرطة مكافحة الإرهاب إنها تتعاون مع التحقيق الجاري.

وأدان وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، ما تعرضت له المساجد من اعتداءات، معربا عن قلقه قائلا «إن خطاب الكراهية لا مكان له في المجتمع البريطاني ولن يتم قبوله أبدا».

وقال راشد محمد، 33 عاما، من الجالية المسلمة في برمنجهام، إنه يشعر بالقلق إزاء ما حصل، لا سيما أنه أتى بعد فترة قصيرة من مجزرة نيوزيلندا المروعة.

وأضاف: «لن أكذب عليكم، أنا لا أتوقف عن النظر إلى ما يدور حولي منذ هجوم كرايست تشيرش، حتى أنني أفضل الصلاة بجانب مخرج الطوارئ من باب التحسب لوقوع أي شيء».

وأشار إلى أن وقوع المأساة لا يحتاج إلا لشخص عنصري وذي عقل صغير، قائلا: «نحن فخورون بالعيش في مدينة على هذا القدر من التنوع، لكن من المزعج أن هذه الأمور ما زالت تحصل».



0
0
0
0
0
0
0