بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، برقية إلى الزعماء والقادة العرب المشاركين في القمة العربية الـ30 المنعقدة في تونس.

وبحسب موقع سبوتنيك، أعلن بوتين، في البرقية ترحيبه بالمشاركين بالقمة، وقال إن روسيا على استعداد للتعاون مع الدول العربية في جميع المجالات.

وجاء في نص البرقية المنشورة على الموقع الرسمي للكرملين:

«السادة المحترمين رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في جامعة الدول العربية! يسعدني أن أرحب بكم بمناسبة افتتاح القمة القادمة لجامعة الدول العربية».

وأشار الرئيس الروسي، إلى أن الوضع المتوتر في العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يزيد من أهمية جامعة الدول العربية كآلية للحوار والتفاعل متعدد الأطراف.

وشدد على ضرورة حل حالات الأزمات القائمة في المنطقة بطرق سياسية ودبلوماسية.

واستشهد بوتين بسوريا كمثال على ذلك، قائلا: «هذا ينطبق بالكامل على سوريا، حيث تمكننا، بفضل الجهود الروسية، من توجيه ضربة ساحقة إلى قوى الإرهاب، والبدء في العملية السياسية، وحل المشاكل الإنسانية الملحة».

ويرى الرئيس الروسي، أنه من أجل استقرار الوضع في المنطقة، من الضروري حل النزاع العربي الإسرائيلي طويل الأمد، والذي ستكون نتائجه «حل عادل للمشكلة الفلسطينية».

وأكد بوتين من جديد على المبادرات الروسية السابقة حول الشرق الأوسط، والتي تهدف إلى تشكيل تحالف واسع لمكافحة الإرهاب تحت رعاية الأمم المتحدة، وتطوير تدابير الأمن الجماعي والثقة في منطقة الخليج.

وتنطلق الأحد، في تونس العاصمة اجتماعات الدورة الـ30 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بمشاركة قادة الدول العربية.

 

ويحضر قمة تونس عدد من الزعماء والقادة العرب؛ على رأسهم الرئيس السيسي، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والعاهل الأردني عبد الله الثاني.

وستبحث القمة العربية في دورتها الحالية تطورات الأزمة السورية، والتطورات في اليمن وليبيا، وذلك إلى جانب دعم جهود السلام والتنمية في السودان، والتضامن مع لبنان ودعم جمهورية الصومال، بالإضافة إلى قضايا أخرى.

وكان وزراء الخارجية العرب اختتموا اجتماعهم التحضيري للقمة، بتأكيد التمسك بسيادة سوريا على الجولان، والتشديد على رفض التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة.



0
0
0
0
0
0
0