جريمة مقتل إمام مسجد الهرم بمنطقة التعاون في الجيزة كانت مفجعة، فالقاتل استغل سجود المصلين وتسلل بينهم في الركعة الثانية وطعن الإمام في ظهره مرتين بسكين حادة.

الإمام كما صرحت وزارة الأوقاف هو طالب في الفرقة الرابعة بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر، متزوج ولديه طفل، والمسجد الذي يؤم المصلين فيه هو زاوية غير مرخصة وغير تابعة للأوقاف بحسب البيان الرسمي.

يقول شهود العيان إن القاتل وهو أستاذ جامعي مفصول عن العمل، طالب الإمام أثناء الخطبة بقراءة آية الكرسي ووقعت مشادة بينه وبين المصلين فطردوه خارج المسج، لكنه عاد في الركعة الثانية وسدد طعنتين للإمام وقت السجود في الركعة الثانية، مرددا «أنا ربكم الأعلى».

تمكن المصلون من التحفظ على القاتل وأبلغوا قوات الأمن التي حضرت إلى المكان وتحفظت على المتهم، وأمرت النيابة بغلق الزاوية وبدأ في التحقيق.

معلومات عن إمام مسجد الرحمة

إمام مسجد الرحمة يعدى محمد خالد العدوي.

يلقبه أهالي المنطقة بـ«نور العدوي» كما يسمي نفسه على الفيس بوك.

طالب مقيد بالفرقة الرابعة في كلية الشرعية والقانون جامعة الأزهر.

محمد خالد العدوي متزوج حديثا حسب جيرانه.

إمام مسجد الرحمة مقيم في المنطقة التي قتل فيها منذ 4 سنوات حسب جيرانه.

استعان به الأهالي منذ عام لخطبة الجمعة بمقابل مادي.

القاتل أستاذ جامعي

تبين أن القاتل يدعى «أحمد» يبلغ من العمر 42 عاما وهو أستاذ جامعي مفصول عن العمل، وبعدما تحفظت عليه قوات الأمن اقل إن الإمام لا يحفظ آية الكرسي ودخل معه 40 شيطان المسجد.

تم التحفظ على القاتل في قسم الهرم وأحيل للنيابة العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة.

التحريات الأولية تشير إلى أن القاتل مهتز نفسيا، وسيتم عرضه على اللجان المختصة لمعاينة حالته النفسية.



0
0
0
0
0
0
0