ينتظر المراقبون المحليون والدوليون الجديد من أخبار ليبيا اليوم بعد دعوات ضبط النفس والتهدئة بين الأطراف المسلحة هناك.

فقد أعلن اللواء خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي إطلاق عملية «تحرير طرابلس» بهد ف السيطرة على العاصمة الليبية، وتحركت قواته بالتجاه طرابلس وسيطرت على مدن في محيط العاصمة.

ونشر الجيش الوطني الليبي أمس الجمعة بيانا رسميا أكد فيه استمراره في خوض معركة استرداد طرابلس التي يسيطر عليها الحكومة المعترف بها وليا.

ودعا بيان الجيش الوطني الليبي التابع للواء خليفة حفتر المواطنين بالابتعاد عن أماكن تمركز القوات وتحركاتها حتى لا يصاب أي شخص منهم بأذى، وشدد بعدم نشر أي تفاصيل عن تحركات الجيش على مواقع التواصل الاجتماعي.

أخبار ليبيا اليوم

وسيطرت قوات الجيش الوطني الليبي، اليوم السبت، على البوابة رقم 27 في طرابلس بعدما أعلنت حكومة الوفاق أن البوابة تحت سيطرتها قبل أن تفقدها، حسب خبر عاجل بثته قناة العربية.

وعبر مجلس الأمن والأمم المتحدة وعدد من الدول العربية والأجنبية عن قلقها تجاه التحركات العسكرية في ليبيا وطالبوا الجميع بضبط النفس وعدم الانجرار للحرب المتبادلة.

وعقد مجلس الأمن أمس الجمعة جلسة طارئة دعت لها بريطانيا لمناقشة الوضع في ليبيا، مؤكدين أن حل الأزمة الليبية لن يكون بالتدخلات العسكرية ويجب التوقف عن أي تحركات عسكرية.

تأتي التحركات العسكرية في ليبيا تزامنا مع زيارة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، الذي قدم تقريرا عن الأوضاع في ليبيا لمجلس الأمن أمس الجمعة عبر الفيديوكونفرانس.

الأطراف المسلحة في ليبيا

في ليبيا طرفان أساسيان هما الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر الذي جمع هذه القوات من الجيش القديم التابع للعقيد معمر القذافي الرئيس السابق لدولة ليبيا.

أما الطرف الثاني فهو حكومة الوفاق المعترف بها دوليا والتي يقدها فايز السراج وتعتمد شكل أساسي على المجموعات المسلحة للدفاع عن العاصمة طرابلس.

وتضم المجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق الوطني كل من: «ثوار ليبيا، ولواء النواصي، وقوة الردع والتدخل المشتركة محور أبو سليم، وميليشيا باب تاجوراء.



0
0
0
0
0
0
0