شكلت محافظة المنوفية لجنة عاجلة لمواجهة الزواحف السامة، وذلك بسبب مصرع أحد الفلاحين في مدينة قويسنا لدغه ثعبان أثناء عمله في الأرض الزراعية.

وتعرض المواطن أسامة الجنايني من قرية ميت بره في مركز قويسنا محافظ المنوفية للدغة من ثعبان سام، أمس الإثنين، ما أدى لوفاته.

وشدد رئيس مدينة قويسنا، اللواء أشرف موافي، على ضرورة وضع آليات وإجراءات محددة لمواجهة الزواحف السامة والتعامل مع أي حالة طوارئ أو أي حالة تتعرض للدغ الثعابين، موجها بتوفير مصل السموم في المستشفيات بشكل مستمر والتعامل السريع مع أي حالة تعرضت للدغ.

وأكد رئيس مركز مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية على أهمية عمل حملات توعية ونصح الفلاحين بارتداء أحذية بلاستيكية أثناء العمل في الأراضي الزراعية.

وغيرت هيئة الإسعاف السيارة المتواجدة في قرية ميت برة بسيارة إسعاف أخرى بها جميع الإمكانيات اللازمة للتعامل مع الحالات الطارئة.

وشكل «موافي» لجنة للمرور على الأماكن المحتمل وجود بها ثعابين سامة لمكافحتها، كما وضعت اللجنة بيض محقون بمواد سامة في بعض الأماكن التي تتواجد فيها الثعابين وتم حرق التراكمات التي يرجح وجود ثعابين بداخلها.



0
0
0
0
0
0
0