دعا نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، الدكتور شحاتة غريب شلقامي، إلى المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ومساندة إقرار التعديلات، معتبرا هذا التصرف وقوفا مع الدولة المصرية ضد ما وصفه بالمؤامرات الخارجية الهادفة إلى هدم التعديلات وانتهاكها.

وقال أستاذ القانون المدني خلال محاضرة ألقاها على بعض طلاب بالجامعة، وأعضاء بهيئة التدريس بعنوان «التعديلات الدستورية 2019.. طموحات شعب»، إن تلك التعديلات تهدف في مجملها إلى تعزيز الحياة السياسية وزيادة تمثيل الفئات المختلفة في المشهد السياسي وإعطاء الفرصة لكل طوائف المجتمع بالمشاركة في رسم ملامح الحياة السياسية لمصر،إلى جانب دعم تمثيل المرأة والعمال والفلاحين ،والشباب والمواطنين المسلمين والمسيحيين والمصريين بالخارج وذوى الإعاقة.

وأضاف أن التعديلات تهدف إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات في نظام الحكم ومعاونة الرئيس في أداء مهامه.

واستعرض شلقامي بعض الرؤى العالمية وتجارب الدول بشأن التعديلات الدستورية من خلال عدد من النماذج الدولية منها أمريكا، وفرنسا، والصين، وألمانيا، وإيطاليا، وروسيا، وجنوب أفريقيا، وتركيا.

وقال إن هناك ضرورة لإجراء التعديلات الدستورية وخاصة أن الواقع أثبت باليقين ضرورة إعادة النظر في بعض النصوص حتى يكون الدستور معبرا عن طموحات الشعب.

ووافق مجلس النواب المصري، في فبراير الماضي، على تعديل بعض مواد الدستور بأغلبية 485 نائبا من أصل 596 نائبا، من بينها مادة تسمح بمد فترة حكم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

ومن المتوقع إجراء الاستفتاء الشعبي على إقرار التعديلات الدستورية في النصف الثاني من شهر أبريل الجاري.



0
0
0
0
0
0
0