أعلنت جامعة الأزهر، إقالة عميد كلية التربية بنين القاهرة، ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، بعد واقعة «خلع البنطلونات» للطلاب خلال محاضرة.

كما قررت الجامعة فصل الأستاذ صاحب واقعة محاضرة كلية تربية الأزهر، والطلاب المشاركين بهذا الفعل المُنكر داخل المحاضرة.

وقال الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام، المشرف على المركز الإعلامى بجامعة الأزهر، إن الجامعة اتخذت كافة الإجراءات القانونية العاجلة فور علمها بالواقعة، حيث تم فصل عضو هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الأزهر لقيامه بتحريض الطلاب على ارتكاب أفعال مخلة بالحياء العام داخل قاعة الدراسة بالحرم الجامعى، وهو ما يشكل جريمة جنائية يستوجب الإحالة للنيابة العامة لاتخاذ اللازم بشأنها.

وأضاف السعيد، أن هذه الفعلة تعد من ضمن الأفعال التى تستوجب العزل من الوظيفة، إعمالًا لنص الفقرة 25 من المادة 72 من القانون 103 الخاص بتنظيم الأزهر باعتبارها تخل بشرف عضو هيئة التدريس وتتنافى مع القيم الجامعية الأصيلة.

وتابع السعيد، كما قامت الجامعة بفصل الطلاب المشاركين فى الجريمة، وإقالة عميد كلية التربية ووكيله لشؤون التعليم والطلاب، ورئيس القسم من منصبهم لتقصيرهم فى أداء مهامهم الوظيفية والإشراف على سير الدراسة بانتظام ووفق المنهج الأزهرى والحفاظ على القيم وتقاليد الجامعة.



0
0
0
0
0
0
0