نظمت كلية الزراعة جامعة المنوفية، اليوم الأحد، ندوة عن التعديلات الدستورية التي سيجري الاستفتاء على إقرارها خلال أيام، حاضر فيها وكيل كلية الحقوق لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور محمود التحيوي.

تناولت الندوة تاريخ مصر الدستوري والأسباب الهادفة التي تدعو إلى التغيير لدفع حركة التنمية وإحداث حراك تنموي اقتصادي.

وناقش التحيوي الإيجابيات والسلبيات من وراء التعديلات التي تمت، والتحديات التي تستدعي اللجوء إلى إجراء تعديلات متلاحقة للدستور سواء في مصر أو دول العالم وأن أكبر هذه التحديات هي الحراك التنموي البناء في البلاد في كافة الأصعدة.

ووافق مجلس النواب المصري، في فبراير الماضي، على تعديل بعض مواد الدستور بأغلبية 485 نائبا من أصل 596 نائبا، من بينها مادة تسمح بمد فترة حكم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

ومن المتوقع إجراء الاستفتاء الشعبي على إقرار التعديلات الدستورية في النصف الثاني من شهر أبريل الجاري.



 

 



0
0
0
0
0
0
0