عبر عدد من طلاب جامعة دمنهور عن رفضهم للذهاب إلى لجان استفتاء تعديل الدستور 2019، بعد ان دعاهم رئيس الجامعة الدكتور عبيد صالح للمشاركة بلجان الاستفتاء.

ومن على مسرح حفل الفنان لؤي، قال رئيس الجامعة، للطلاب: «هنشوف بعضينا أن شاء الله في اللجان ليرد عليه الطلاب قائلين لا».

وأظهر فيديو منشور عبر موقع «تويتر»، «رفض الطلاب بارتفاع أصواتهم الرافضة لذهاب للجان الاستفتاء قائلين احنا جايين لحفل لؤي وبقول لا للتعديات».

وتعالت أصوات الطلاب، ورئيس جامعة دمنهور عبر الفيديو كاتالي: «هنعمل ايه يا شباب؟ لا لا هنا هنعمل ايه؟ لا لا.. برافو عليكم! لا لا لا هنعمل ايه؟ لاااااا ها اسمع؟ لااااااا.. انا مش عاوز أطول عليكم بشكركم مرة تانية هسيبكم تستمتعوا أنا عارف الجو حر عليكم أتمنى لكم النجاح والتوفيق.. هنشوف بعضينا ان شاء الله في اللجان»، بحسب ما نشره الطلاب عبر موقع «فيس بوك».

وحكى عدد من الطلاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن «جامعة دمنهور أعلنت عن تنظيم حفل للفنان لؤي قبل بد الامتحانات للترفيه عليهم، وحضر للحفل أغلب المُجمع النظري».

وقال عدد من الطلاب بينما نحن نحفظ في أغاني لؤي حتى نرددها معه وجدوا اعلام مصر يتم توزيعها، ما دفع كثير من الطلاب لسؤال (هو احنا جايين مظاهرة ولا ذكرى نصر 6 أكتوبر؟) احنا أكيد جايين حفلة ايه دخلنا في الحوارات دي كُلها».

وتفاجأ الطلاب بقدوم رئيس الجامعة مع مُحافظ البحيرة يمسكوا أعلام ويرددوا هتاف «تحيا مصر»، لينطلق السوشيال ميديا والصحف والقنوات ومنها (DMC) بعناوين من قبيل: «طلاب جامعة دمنهور تؤيد التعديلات الدستورية»، على حد ما نشره الطلاب عبر موقع «فيس بوك».

تعليق رئيس جامعة دمنهور 

وعلق رئيس جامعة دمنهور على الواقة في تصريح خاص لموقع شبابيك»، قائلا: «دول ثلاث مدسوسين وليس من الجامعة وتم التعامل معهم لكن الجامعة عندها غرفة عمليات مركزية وكل الجامعة دمنهور موزعة على جميع اللجان في محافظة البحيرة».

وأضاف في تصريحاته، أن «طلاب الجامعة أمام اللجان ولديهم موبيلات مشحونة للتسهيل على المواطنين علمية مشاركتهم في الاستفتاء، إضافة إلى ٢٥طالب للحشد من البيوت للجان و٥ طلاب في اللجان لمساعدة المواطنين في التعرف على أرقام لجانهم».

كما كشف عن تواجد مجموعة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب لمساعدة كبار السن من البيوت حتى اللجان والعودة ونفس الشيء مع متحدي الاعاقة.

وذكر صالح، أن الجامعة عن بكرة أبيها نزلت وشاركت، الدولة بها أجهزة محترمة تعرف كل واحد عمل ايه».



0
0
0
0
0
0
0