واصلت جامعة دمنهور برئاسة الدكتور عبيد عبد العاطي صالح، مشاركتها في التصويت على التعديلات الدستورية، تحت شعار «شارك.. أصنع مستقبلك».

ونظمت الجامعة مسيرة حاشدة شارك فيها عدد كبير من الطلاب والطالبات والعاملين بالجامعة، رافعين الأعلام ومرددين للأغاني الوطنية خلال توجههم إلى لجان الانتخابات.

وردد المشاركين في المسيرة، هتافات «تحيا مصر تحيا مصر»، وجابت المسيرة شوارع مدينة دمنهور لليوم الثالث والأخير من أيام الاستفتاء على تعديل الدستور المصري لعام 2019.

وانطلقت المسيرة من المجمع النظري بالأبعادية مروراً بلجان الاقتراع بدمنهور حيث يتم نقل الطلاب والعاملين خاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمغتربين إلى لجان الاقتراع وقيامهم بالإدلاء بأصواتهم في الإستفتاء على التعديلات الدستورية.

وعبر رئيس الجامعة عن سعادته وفخره بحرص الطلاب على المشاركة، قائلا: «الشباب هم فرحة مصر والحماس الذي يجب أن يتم استغلاله لصالح الوطن، من خلال تمكينهم من التعبير عن آرائهم».

وشدد صالح، على أن المشاركة ضرورية من أجل استكمال التجربة الديمقراطية للنهوض بالوطن، حتى لا يعود إلى الخلف.








0
0
0
0
0
0
0