أعلن رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أرقام وإحصائيات مشاركة المصريين داخل وخارج مصر في الاستفتاء على التعديلات الدستوورية لعام 2019.

أعداد ونسب التصويت في الاستفتاء على تعديلات الدستور

إجمال الأصوات في الخارج والداخل: 27 مليون و193 ألف و593 ناخبا

نسبة التصويت: 44,33%

أعداد الأصوات الصحيحة: 26 مليون 362 ألف 421 صوتا

أعداد الأصوات الباطلة: 831 ألف 172 صوتا

أعداد المصوتين بنعم: 23 مليون و416 و741 صوتا

أعداد المصوتين بلا: 2 مليون و945 ألف 680 صوتا

نسبة المصوتين بنعم: 88,83%

نسبة الصوتين بلا: 11.17%

مؤتمر إعلان نتيجة الاستفتاء

وقال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في كلمته أثناء مؤتمر إعلان النتيجة، أن المرأة المصرية تقدمت الصفوف، وشاركت بقوة.

وشكر المرأة المصرية وشباب وأبناء مصر على مشاركتهم في الاستفتاء على تعديل الدستور.

وخاطب الشعب المصري قائلا: إن هدم الأوطان أمر سهل لكن بناء الأوطان يحتاج لوقت طويل، كما أن الأوطان تبنى بالعرق والجهد والدم لا بالشعارات.

وفند ما أسماه التشكيك في عملية الاستفتاء، ومنها أحاديث عن استمرار التصويت لليوم الرابع، إضافة إلى منع الصحفيين من الحضور في لجان الاقتراع.

وأشار إلى أن اجراءات الاستفتاءات تمت تحت إشراف قضائي كامل، وبتغطية من وسائل الإعلام.

واستمر المصريون في التصويت على التعديلات الدستورية ثلاثة أيام متتالية داخل مصر، السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل 2019.

وشارك المصريون خارج مصر في الاقتراع أيام الجمعة والسبت والأحد، 19 و20 و21 أبريل.

نص التعديلات الدستورية

واستحدثت التعديلات التي أقرها البرلمان بأغلبية 531 عضر في مقابل اعتراض 22 عضو، مادة انتقالية تتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي بمد ولايته الحالية لست سنوات بدلا من أربع، لتنتهي عام 2024 بدلا من عام 2022.

كما سمحت له بالترشح لفترة رئاسية أخرى تبدأ عام 2024 وتنتهي عام 2030.

واستحدثت التعديلات الدستورية مادة أخرى لإنشاء مجلس للشيوخ، كغرفة برلمانية أخرى بجوار مجلس النواب.

وأضافت للقوات المسلحة مهمة حفظ وصون المسار الديموقراطي.

وحددت نسبة مشاركة المرأة في مجلس النواب بـ25%.

وغيرت التعديلات طريقة اختيار النائب العام ورئيس المحكمة الدستورية العليا، كما عدلت من تشكيل واختصاصات مجالس الهيئات القضائية.



0
0
0
0
0
0
0