قال الإعلامي عمرو عبد الحميد، إن قطار الإصلاح السياسي يغادر محطة الاستفتاء بعد الموافقة على التعديلات الدستورية، لينطلق نحو مزيد من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف«عبد الحميد» خلال تقديم برنامج «رأي عام» المذاع على قناة «TeN» مساء اليوم الثلاثاء، أن الاستفتاء كان ضرورة لمزيد من الإصلاح السياسي.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، خلال مؤتمر صحفي، منذ قليل، نتيجة استفتاء التعديلات الدستورية، حيث شارك فى الاستفتاء 27 مليون و193 ألف و590 ناخبا بنسبة 44.33%، وكان عدد الأصوات الصحيحة 26 مليون 362 ألف 421 ناخب بنسبة 69.04% وعدد الأصوات الباطلة بلغ 831 ألف و172 ناخب بنسبة 3.06%.

وكان الموافقون على التعديلات 23 مليون و416 ألف و741 ناخبا بنسبة 88.83%، والرافضين 2 مليون و945 ألف و680 ناخب بنسبة 11.71%. 



0
0
0
0
0
0
0