اعتبرت النائبة في مجلس الشعب، آمال رزق الله، أن كميات ضبط اللحوم والفسيخ الفاسد يعتبر كارثة صحية تغزو الأسواق المصرية.

ووجهت النائب البرلمانية سؤالا إلى وزارتي الصحة والتموين حول الإجراءات التي يتخذونها لضبط هذه الأسواق.

وقالت «رزق الله» إن وزارة الصحة في أبريل 2019 أعدمت 5 طن أسماك مملحة ومدخنة فاسدة، ومياه معبأة وعصائر غير قابلة للاستخدام، وذلك ضمن سلسلة حملات وجهتها في مختلف المحافظات على المنشآت الغذائية.

وأشارت النائب البرلمانية إلى مجهودات الحكومة لضبط اللحوم الفاسدة والرقابة على الأسواق المصرية.

وأوضحت أن ما يتم الإعلان عنه من كميات فاسدة يتعدى الكارثة ويؤكد أن الأسواق المصرية مليئة بالمنتجات الفاسدة، مشددة على ضرورة زيادة الرقابة الحقيقية على السلع الغذائية.

وتابعت «رزق الله» أنه مع حلول أعياد شم النسيم تفاقمت أزمة اللحوم الفاسدة والفسيخ الفاسد، وأن هذا الأمر يستدعي تكثيف الحملات على السوق.

وطالب النائب الحكومة المصرية بالرد على أسئلتها بخصوص وضع الرقابة على السوق خاصة مع فترة أعياد الربيع؟ وأسباب انتشار المنتجات الفاسدة في السوق؟ ولماذا لا يتم إجراء الرقابة قبل انتشار السلع في السوق؟



0
0
0
0
0
0
0