استضافت كلية الصيدلة بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب «MSA»، المؤتمر السنوي الثامن والخمسين للجمعية المصرية للأدوية والعلاج التجريبي، تحت رعاية الدكتورة نوال الدجوى، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور خيري عبد الحميد رئيس الجامعة.

حضر المؤتمر عميد كلية الصيدلة الدكتورة حنان الليثي رئيس قسم الفارماكولوجي والدكتورة اماني البرايري، وأستاذ الفارماكولوجي بكلية الصيدلة جامعة القاهرة، والدكتور محمد الخيال.

ويأتى المؤتمر انطلاقا من دور الكلية البحثي على الصعيد المحلي والدولي وتماشياً مع رؤية الدولة المصرية 2030 في مجال البحث العلمي.

وقال بيان صادر عن الجامعة اليوم الأربعاء، أن المتحدثين في المؤتمر، هم: «أستاذ الكيمياء الحيوية بالمعهد القومي للأورام ووزير البحث العلمي الأسبق، الدكتورة نادية زخاري، وأستاذ علم الأورام بالمعهد القومي للأورام ووزير التعليم العالي الأسبق، الدكتور حسين خالد، وأستاذ الأمراض الباطنة بكلية طب جامعة القاهرة الدكتور طاهر زناتي، وأستاذ مساعد الكيمياء الصيدلية الاشعاعية بهيئة الطاقة الذرية، الدكتور تامر صقر»

وتطرقت محاضرة الدكتورة زخاري، حول طرق اكتشاف الدواء باستخدام التقنيات الحديثة والصعوبات المختلفة التي تعوق مرحلة التطبيق واكتشاف أكثر فاعلية للأدوية، في حين القى الدكتور حسين خالد محاضرة حول طرق مكافحة مرض السرطان في البلدان النامية.

كما أشار الدكتور طاهر زناتي إلى آخر ما توصل الية العلم في علاج أمراض المناعة التي تصيب الجهاز الهضمي.

ومن الطرق الحديثة في مكافحة الأمراض السرطانية قام الدكتور تامر صقر بالإشارة إلى كفاءة دمج تقنية النانو مع الاشعاع في علاج وتشخيص الاورام السرطانية.

وعلى هامش المؤتمر انعقدت ورشتي عمل مميزتين بالتعاون مع وحدة الدكتور شريف مختار للحالات الحرجة بكلية الطب قصر العيني عن الانعاش القلبي والرؤى بينما دارت أحداث الورشة الأخرى عن الاستخدامات الطبية للخلايا الجذعية في علاج الامراض.

 وتضمن المؤتمر مناقشة طرق جديدة لاكتشاف الدواء وزيادة الفاعلية للأدوية باستخدام التقنيات الحديثة، وطرق مكافحة مرض السرطان في البلدان النامية، وكذلك دمج تقنية النانو مع الاشعاع في علاج و تشخيص الاورام السرطانية، إضافة إلى أحدث الأبحاث والطرق لعلاج أمراض المناعة التي تصيب الجهاز الهضمي.








0
0
0
0
0
0
0