قال عبد الحكيم معتوق، المحلل السياسي الليبي، إنه تم القبض على عدد من المرتزقة الأتراك في ليبيا وكشفوا المتخطط التركي في تخريب البلاد.

وأضاف «معتوق»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، اليوم الجمعة، أن قطر وتركيا يدعمان المسلحين في ليبيا والعديد من الجماعات الإرهابية.

وأكد أن قطر وتركيا بمثابة رأسي حربة في تنفيذ المشروع الصهيوني أمريكي من أجل تخريب ليبيا، كاشفًا أن إيطاليا تحلم بالعودة إلى الشمال الليبي وفرنسا تريد العودة إلى الجنوب الليبي وتجعل منه قاعدة عسكرية.

وأشار المحلل السياسي الليبي، إلى أن هيئة الأمم المتحدة هي من قامت بتقسيم المجتمع الليبي إلى قسمين وفبركت الأحداث وقامت بإرسال ستة مندوبين إلى دولة تشهد نزاع مسلح وهو ما لا يدع مجال للشك بأنها فشلت تمامًا. 



0
0
0
0
0
0
0