قال الإعلامي مصطفى بكري، إن أكاذيب صفقة القرن تنهار بعدما نفى مبعوث الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، أن تكون الخطة الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية تتضمن إقامة دولة كونفيدرالية تضم كل من الأردن وإسرائيل والسلطة الفلسيطينية.

وأضاف «بكري»، خلال برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، مساء اليوم الجمعة، أن المبعوث الأمريكي قال في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع «تويتر» أن الولايات المتحدة ترى في الأردن والملك عبد الله الثاني حليفًا قويًا وأن الحديث أن الأردن سيكون وطنًا بديلا للفلسطينيين هو مجرد إشاعة.

وأكد الإعلامي، أن الرد الأمريكي جاء بعد رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن مصر لن تتخلى عن حبة تراب من أراضي سيناء، وتحدث عن خطورة هذا المخطط على الأمن القومي العربي وعلى القضية الفلسطينية.



0
0
0
0
0
0
0