رئيس جامعة القاهرة: يجب وضع خطة عمل وقوانين تحكم «السوشيال ميديا» في مصر

طالب رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، على ضرورة أن تكون كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بالجامعة، قاطرة تقود الجامعة للمساهمة بقوة في مجالات التنمية والتقدم.

وذكر في بيان اليوم السبت، أن هذا هو الموقع الأجدر بالكلية بين كليات الجامعة في ظل عالم رقمي، خاصة بعد موافقة مجلس الوزراء على تغيير اسم الكلية، لتكون «كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي».

وقال الخشت، «هناك فجوة كبيرة بيننا وبين العالم في هذا المجال، حتى في نطاق الدراسات والأبحاث، فلا تزال أبحاثنا تفتقد الصلة بالواقع، على الرغم من امتلاك الجامعة أبحاث ومتخصصين على أعلى مستوى».

وتابع رئيس جامعة القاهرة، أن الأبحاث وحدها لا تكفي، فلا بد من تفعيل أثرها الإيجابي على أرض الواقع بقوة، وهذه مسألة مهمة جدًّا، فالأبحاث التي لا تنعكس نتائجها إيجابًا على التحديات القومية، تفتقد القيمة.

وقال: «نحن الآن في تحول نحو الاقتصاد الرقمي، واتساءل هل ثمة فرق بين الاقتصاد الرقمي والاقتصاد المدفوع بالبيانات؟ فأنا أرى أنه لا بد أن يكون لنا دور في التحول نحو الاقتصاد الرقمي، وهذه مسألة بالغة الأهمية».

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن هناك نظاما جديدا يسمى بـ«البلوك تشين» يساعد على انتقال الأموال عبر الحدود من خلال سجل إليكتروني لا يوجد فيه طرف ثالث، ويتم بشكل آمن للغاية، وهو أحد آليات تحول العالم نحو الاقتصاد الرقمي.

وشدد على ضرورة أن تواكب كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بالجامعة العصر، لتصبح مصر وجامعة القاهرة قادرة على امتلاك نظم جديدة تكون بصمتها في سوق الذكاء الاصطناعي العالمي.

وأوضح رئيس الجامعة، أن التحول نحو الاقتصاد الرقمي لن يتم بشكل واضح، إلا إذا كانت هذه الثقافة موجودة في المجتمع، ثقافة الاقتصاد الرقمي، وما تفعله مواقع التواصل الاجتماعي من تكريس الحقد والكراهية وخلق حالة من عدم الثقة في الاقتصاد، يؤكد على ضرورة أن تكون هناك خطة عمل وقوانين تحكم مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة