تحدث المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور، عن أن الحزب لا يُصنف نفسه على أنه حزب مؤيد ولا حزب معارض، لكنه يصنف نفسه على أنه نوع ثالث من الأحزاب.

وقال رئيس الهيئة العليا للحزب أن «النور» يؤيد أي فكرة بها مصلحة البلاد والعباد، ويعارض أي فكرة بها مفسدة البلاد والعباد.

وأشار «بسيوني» خلال احتفالية نظمها الحزب بكفر الدوار في محافظة البحيرة، مساء السبت، لتكريم كوادره الذين شاركوا في فعاليات الاستفتاء على التعديلات الدستورية، لمؤازرتهم موقف الحزب الذي وافق على التعديلات بعد وضع تفسير وضابط لكلمة مدنية بالمادة ٢٠٠ من الدستور، بحضور المهندس محمود هيبة، عضو مجلس النواب، وحسن عمر، عضو مجلس الشورى السابق.

من جهته أشاد عضو مجلس النواب، عن حزب النور المهندس محمود هيبة، بقوة الالتحام والاتصال والتقارب بين قيادات وقواعد الحزب على مستوى الجمهورية، والانضباط الإداري داخل هيكل الحزب وحسن التعاطي مع القرارات المختلفة في أحلك الظروف وأضيق الأوقات بحرفية شديدة.



المصدر

المصري اليوم

0
0
0
0
0
0
0