أجرى مستشفى أطفال جامعة المنصورة أول عملية زراعة نخاع ناجحة في وحدة زراعة النخاع الجديدة التي افتتحها وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار في يناير 2019.

وأوضح المشرف على الوحدة، الدكتور أحمد منصور، أنه تم إجراء العملية للطفلة «س ا س» البالغة من العمر 8 أعوام، وقد تعافت تدريجيًا بعد العملية حتى تماثلت للشفاء، لافتًا إلى أن الفريق الطبي صرح لها بالخروج بعد 28 يومًا من إجراء العملية مع المتابعة الأسبوعية وتلقي العلاج الوقائي واتباع النصائح والإرشادات اللازمة لمريض زرع النخاع.

وكانت الطفلة تعاني من ورم ليمفاوي نوع «هودجكن» منذ عام ٢٠١٧ وخضعت لأكثر من نوع من العلاج الكيماوي، بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي.

وعانت الحالة من ضعف استجابة الورم للعلاج فقرر فريق زرع النخاع بوحدة أورام الأطفال جامعة المنصورة إجراء عملية زرع نخاع ذاتي للمريضة نظراً لأنها معرضة لانتكاسة المرض بنسبة كبيرة بسبب ضعف استجابة الورم للعلاج الكيماوي في بداية رحلة العلاج.

وجرى حجز المريضة بوحدة زرع النخاع بمستشفى الأطفال الجامعي بالمنصورة لعمل بعض الفحوصات من أشعة وتحاليل للتأكد من استعداد حالتها الصحية لإجراء زرع النخاع، كما جرى فصل الخلايا الجذعية وحفظها بالتجميد يومي 21و22 مارس الماضي للتأكد من الاحتفاظ بعدد كاف من الخلايا الجذعية تمكن النخاع العظمي من استعادة وظيفته بعد تلقي العلاج الكيماوي المكثف الخاص بالحالة.

وعزلت الحالة مع العلاج الطبي التدعيمي منذ يوم 28 مارس الماضي ثم تلقت علاج كيماوي مكثف على مدار 7 أيام منذ 30 مارس وحتى 5 إبريل، وجرى نقل الخلايا الجذعية للمريضة يوم 6 إبريل وبدأت في التحسن واستعاد النخاع وظيفته تدريجيًا منذ 18 إبريل.

 

 

 



0
0
0
0
0
0
0