قرر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إيقاف النجم الرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان، ثلاث مباريات، وذلك لاشتباكه مع أحد المشجعين في مباراة نهائي كأس فرنسا، التي خسر فيها فريقه.

وذكر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن العقوبة يبدأ تنفيذها اعتبارا من الاثنين المقبل 13 مايو. وهذا يعني أن نيمار بإمكانه خوض مباراة باريس سان جيرمان ضد أنجيه في المرحلة الـ36 من الدوري الفرنسي غدا السبت.

ويغيب نيمار بموجب هذه العقوبة عن المباراتين الأخيرتين لفريقه في الدوري الفرنسي ضد ديجون ورينس 18 و25 مايو، بالإضافة إلى مباراة كأس الأبطال ضد فريق رين في مدينة شينزن الصينية في أغسطس المقبل.

وكان نيمار قد اشتبك مع أحد مشجعي فريق رين إثر خسارة فريقه نهائي الكأس بركلات الترجيح، وأظهرت مقاطع الفيديو قيام المهاجم البرازيلي بإبعاد الهاتف النقال للمشجع الذي بدا وكأنه يقوم بتصوير نيمار، قبل أن يتبادل وإياه بضع كلمات، سبقت قيام المهاجم البرازيلي بتوجيه لكمة نحو وجه المشجع، بحسب ما أفاد موقع بي إن سبورت.

واعترف نيمار بأنه تصرّف بشكل خاطئ، وكتب على موقع انستجرام في تعليق على منشور لأحد أصدقائه يتضمن شريط الاعتداء:هل تصرفت بشكل خاطئ؟ نعم.

وأضاف: لكن لا يمكن لأي شخص أن يبقى غير مبالٍ، وذلك في إشارة إلى ما اعتبره اللاعب إهانات كان يوجهها المشجع له ولزملائه.



0
0
0
0
0
0
0